فيلم "الحجر الأسود" يعالج قضية تشغيل الأطفال

  دمشق- يتوقع عرض الفيلم الوثائقي السوري "الحجر الأسود" الذي يعالج موضوع تشغيل الأطفال قبل نهاية العام الحالي في دمشق.

اضافة اعلان

ويحمل الفيلم الذي تبلغ مدة عرضه 60 دقيقة اسم أكثر منطقة تنتشر فيها مشكلة عمل الاطفال. ويرصد الحياة اليومية لأطفال يجمعون المعادن الخردة ومواد أخرى يمكن إعادة تشغيلها مثل الورق المقوى من مقالب القمامة ويبيعونها للحصول على دخل لأسرهم.

  واقترح صندوق الأمم المتحدة لرعاية الطفولة (يونيسيف) على مخرج الأفلام الوثائقية نضال الدبس وكاتب السيناريو خالد خليفة أن ينتجا الفيلم ضمن حملة الصندوق لحماية الأطفال السوريين.

  وقال الدبس لرويترز "الأطفال يقومون بعمل بمعنى أن لديهم مهنة. هذه المهنة هي البحث عن الحديد والمعادن والنحاس والكرتون لبيعها. لا يبحثون عن لقمة العيش أو الطعام في الحاويات مثل ما يتخيل البعض، الموضوع أن الأطفال يبحثون عن جني المال لإعالة أنفسهم."

وأشارت دراسة أجرتها وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل السورية ويونيسيف في العام 2005 الى أن اتجاه الاقتصاد السوري نحو التراجع ساعد في تفاقم المشكلة في المناطق الريفية حيث تشغيل الاطفال والذكور منهم بصفة خاصة أمرا مقبولا اجتماعيا.

  وقال خليفة الذي كتب سيناريو الفيلم "نحن حاولنا أن نقدم هؤلاء الاطفال بطموحاتهم وأحلامهم وهذا الشيء الأساسي كان ضمن خطتنا نحن لصناعة فيلم عن هؤلاء الاطفال. عن رغباتهم وأحلامهم وطموحاتهم قبل وضعهم السيء والظروف المعيشية السيئة. وأعتقد أن الميزة الأساسية في هذا الفيلم إيجابيته.إيجابية هؤلاء الأطفال تجاه الحياة".

  وشارك الدبس وخليفة في إنتاج الفيلم بدعم من يونيسيف. وعرض "الحجر الأسود" في مهرجانات دولية في فرنسا ومصر واليابان وتونس منها المهرجان الدولي للأفلام الوثائقية في باريس ومهرجان الاسماعلية السينمائي للأفلام الوثائقية والقصيرة.