فيلم للهيئة الملكية للأفلام يجسد معاناة الشعب الفلسطيني

عمان- عرضت الهيئة الملكية للافلام عبر شاشة التلفزيون الاردني مؤخرا فيلما وثائقيا قصيرا من انتاجها يظهر جانبا من معاناة الشعب الفلسطيني الشقيق جراء قيام اسرائيل ببناء الجدار العازل .

اضافة اعلان

   ويظهر الفيلم الآثار السلبية لهذا الجدار الذي يقضم مساحات شاسعة من الاراضي الفلسطينية بما تحتويه من خيرات وموارد طبيعية وما يشكله من خطر على الامن القومي الاردني .

   ويحمل الفيلم عنوان "ثلاثة غيتوهات..ارض واحدة" ويدل اسمه على ان الجدار العازل يقطع اواصر الضفة الغربية الى ثلاثة اجزاء محاطة بجدران اسمنتية واسلاك شائكة وخنادق ترابية .

   وقد عرض الفيلم الوثائقي ضمن البرنامج التلفزيوني "مش سحب افلام" الذي انتجته الهيئة الملكية للافلام بالتعاون مع التلفزيون الاردني وبرعاية امانة عمان الكبرى .

   وتخلل الفيلم الذي استغرق اعداده مدة ثلاثة اشهر وعرض بمدة 15 دقيقة مشاهد حية وصورا فوتوغرافية مؤثرة تجسد معاناة الشعب الفلسطيني تحت نير الاحتلال الاسرائيلي جراء بناء اسرائيل للجدار بينها وبين اراضي الضفة الغربية بذريعة حمايتها من الهجمات الفلسطينية بالاضافة الى مقابلات اجريت مع مواطنين اردنيين شاركوا في تظاهرات واعتصامات سلمية جرت في العاصمة عمان من قبل الفعاليات الوطنية الاردنية المناهضة للجدار .

   وبحسب مخرجة الفيلم سهاد الخطيب فقد فاز فيلم "ثلاثة غيتوهات.. ارض واحدة" بالجائزة البرونزية لمسابقة "الفيلم المفضل للجمهور" في مهرجان الافلام الاردنية القصيرة للعام 2005 وتم عرضه في مدارس اردنية لتثقيف الطلاب حول موضوع الجدار وعرض ايضا في اجتماعات "الشباب من حول العالم" عن طريق وكالة الامم المتحدة في فينا وفي مناسبات وطنية متفرقة في الولايات المتحدة الاميركية .

   وقالت مقدمة برنامج "مش سحب افلام" من الهئية الملكية الاردنية للافلام دينا رعد ان الفيلم هو الثاني للمخرجة الاردنية سهاد الخطيب من اصل خمسة افلام قصيرة انتجتها لها الهيئة .

   واشارت الى ان الهيئة الملكية الاردنية للافلام تأسست بموجب القانون رقم 27 للعام 2003 وتمول وتدار من قبل الحكومة الاردنية وتهدف الى مساعدة الشباب الاردني وتحفيزه لاظهار مهاراته وقدراته الابداعية .