مارك والبرج: هناك الكثير من الأمور المشتركة مع CONTRABAND

مشهد من فيلم "CONTRABAND" -(أرشيفية)
مشهد من فيلم "CONTRABAND" -(أرشيفية)

نيويورك- أكد الممثل مارك والبرج وجود الكثير من أوجه الشبه التي تربطه بالشخصية التي يجسدها في أحدث أفلامه "CONTRABAND"، والذي قام بإنتاجه.اضافة اعلان
وأوضح والبرج في مؤتمر صحفي لتقديم العمل، أن الشخصية التي يجسدها في أحدث أفلامه "ليس ملاكا، ولكن كل ما يفعله يكون من أجل أسرته"، ما دفعه للقول مازحا "الآخرون أسوأ منه".
ويقدم والبرج دور كريس فارادي، مهرب سابق يضطر إلى العودة لعالم الإجرام، وهي الشخصية التي وصفها الممثل بـ"الصلبة والذكية".
وأشار والبرج إلى أن إحدى هذه النقاط المشتركة التي تجمعه بفارادي هي حماية الأسرة ورعايتها، موضحا أنه يضع زوجته ريا دورهام، وأبناءه الأربعة وعقيدته الكاثوليكية على رأس أولوياته.
وقال إنه يعتقد أنه يفعل "الصواب، أن أكون أبا وزوجا صالحا"، مشيرا إلى أنه ابتعد بالكامل عن الأمور المتهورة التي تتسم بها فترة الشباب، ويؤكد أنه لا يخرج مع أصدقائه في المساء، فهو يتناول عشاءه "في السادسة والنصف" يأوي بعدها إلى الفراش.
ويشارك في هذا الفيلم الممثل جيوفاني ريبيسي، ويجسد أحد المجرمين، ويؤكد أنه شاهد خلال استعداده لهذا الدور "40 أو 50 ساعة من الأفلام الوثائقية" حول عالم الإجرام.
وأقر ريبيسي بأنه واجه صعوبة في التخلص من الطريقة التي كان يتحدث بها في تجسيد الشخصية، إلا أن دوره ساعده على "التعلم ونمو شخصيتي"، مشيرا إلى أن الشخصية "تشعر بالارتياح بإلحاق الأذى بالناس"، ما يتناقض مع طبيعة علاقته بابنته.
ووصف تجربة العمل مع والبرج بأنها "لا تصدق"، حيث أكد أنها "تجربة عظيمة" في الوقت الذي أثنى فيه على "تواضعه وقيمه، خاصة في هذه الصناعة".
ومن جانبه اعتبر مخرج الفيلم بالتسار كوماكور أن العمل لا يعتبر نسخة جديدة من فيلم يحمل اسم "Reykjavik-Rotterdam" إنتاج العام 2008، وإنما هي "معالجة". -(إفي)