مغردون : الفنانة شيرين "أنموذج" في التعلق السام

الفنانة شيرين
الفنانة شيرين
لم يكن الزواج الذي جمع بين الفنانة شيرين و حسام حبيب وما يحدث بينهما من توتر هي السابقة الأولى في تصدرها مواقع التواصل الاجتماعي، فلطالما تحولت مشاكلهما وأحداثهما وبالأخص شيرين، إلى قضية رأي عام. بعد خبر انفصال الفنانة شيرين عن زوجها، تعرضت لحملات تضامن من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، نظراً لحالتها النفسية التي كانت بارزة على ملامحها بعيداً عن تأديتها لحفلات مظهرةً الحزن في صوتها وكلماتها على المسرح وبين جمهورها، مما أثار تعاطف كثيرين. وما إن باشرت عبد الوهاب بالتعافي من انتكاستها القديمة حتى تعرضت إلى أزمة جديدة لتفصلها عن جمهورها وتحجزها في مستشفى الأمراض العقلية. تضاربت الأنباء على مواقع التواصل الاجتماعي ما بين صحة تعاطيها للمخدرات برفقة حبيب، وهو الأمر الذي أكدته عائلة الفنانة، ونفاه أهل طليقها. وناشدت والدة الفنانة السلطات عبر احدى المحطات التلفزيونية لمساعدة شيرين من ادمانها. اثار الجدل الكبير الذي حصل مؤخراً مع شيرين حفيظة جمهورها، فكانت أغلب التعليقات مواسيةً وداعمةً لها، مشيرين إلى نقطة اتفق عليها الغالبية بأن "التعلق بالشخص الخطأ من الممكن أن يدمرك تماماً". لم يكن جمهور الفنانة شيرين هو الداعم الوحيد، بل أعرب عدد من فناني الوطن العربي عن أسفهم إلى ما آلت إليه في أزمتها الأخيرة، مؤكدين أنها قوية وستتخطى هذه المحنة في أقرب وقت. اضافة اعلان