منة شلبي: أرفض قول رأيي في الحجاب بسبب صداقتي مع حنان الترك

القاهرة- رفضت الفنانة المصرية منة شلبي ابداء رأيها في الحجاب والممثلات اللواتي يتجهن إلى اراتدائه، مؤكدة أن لديها وجهة نظر شخصية بشأن هذا الموضوع ولكنها لن تستطيع أن تفصح عنها بعد أن تحجبت حنان الترك التي تعتبرها من أعز صديقاتها، وذلك خوفا من أن تظن حنان أن كلام منة موجه إليها، على حد قول الأخيرة.

اضافة اعلان

ورغم ذلك قالت منة إن الحجاب يعتبر حرية شخصية ومن خصوصيات الإنسان ولا أحد يستطيع التدخل فيها أو الاقتراب من هذه المنطقة وينبغي أن يعرف الجميع من إعلاميين وجمهور وفنانين خطورة التعرض لهذه الأمور الحساسة جدا.

وأضافت قائلة لصحيفة "القدس اللندنية" في عددها المنشور أول من أمس "لو ارتديت الحجاب لن امثل وسأبتعد فورا عن الساحة الفنية وأعيش حالة مختلفة".

وعن تفكيرها في الزواج ومدى تدخل والدتها الفنانة زيزي مصطفى في ذلك قالت "والدتي لها أسلوب قد اختلف معه لكننا في النهاية أصدقاء قبل أن تكون علاقتنا كأم بابنتها، وخاصة أن والدتي انفصلت عن والدي وكرست نفسها لرعايتي".

أما بالنسبة لعلاقتها مع أشقائها فتقول "أنا خالة وعمة وأمارس دور الأمومة مع أبناء أخي وأبناء أختي، وهذا يسعدني كثيرا، وعندما أقرر الزواج سوف اختار بعقلي وقلبي، وأؤكد أن زوج المستقبل لو طلب مني اعتزال الفن وشعرت معه بالاستقرار سوف اعتزل فورا".

ولا تحبذ منة الحديث عن ترتيبها بين بنات جيلها، "لا أحب الترتيب والتصنيف، لأننا بشر لنا مشاعر وأحاسيس وأفكار تختلف من شخص لآخر، وأحب أن أجد نفسي ناجحة في أدواري من دون أن أكون الأولى أو الثانية أو الثالثة، وأرى في بنات جيلي تفوقا وأداء غير مسبوق، وأحب مشاهدة أعمال منى زكي وغادة عادل وغيرهما".

وقالت حول أعمالها الجديدة "لم اختر أي عمل جديد بعد "هي فوضى"، واقرأ عددا من النصوص لم استقر على أحدها، لأنني أعيد ترتيب أوراقي حاليا".