نانسي عجرم: الشهرة سلبتني طفولتي

نانسي عجرم: الشهرة سلبتني طفولتي
نانسي عجرم: الشهرة سلبتني طفولتي

      جمانة مصطفى


    في حديث هاتفي أجرته مع الغد اكدت الفنانة نانسي عجرم "أن الشهرة والنجاح قد تأتي في مرحلة مبكرة من حياة الفنان، والصغير في العمر لا يعرف بالتحديد ماذا يريد من الحياة، وغالبا ما يهدف إلى الشهرة دون أن يدرك ما هي الأهداف التي يبغي تحقيقها من ورائها، إلا أنه مع الوقت والخبرة يصبح أكثر وعيا ويتقن التعامل مع شهرته".

اضافة اعلان


     واضافت "للشهرة وخصوصا المبكرة سلبياتها وإيجابياتها، شهرتي التي جاءت في مرحلة مبكرة حرمتني من أن أعيش عمري مثل أقراني، فكنت أشعر أنني في العشرين وأنا لا أزال في الثالثة عشرة، إلا أنني لا أنكر أنني كشفت أسرار الحياة مبكرا وأصبحت أكثر إتقانا للتعامل مع الناس، وازدادات ثقتي بنفسي".


     وبالطبع تترافق النقود مع الشهرة إلا أن النقود ليست هدفا بحد ذاتها، هذا ما تؤكده عجرم التي تشتهر بكثرة حفلاتها التطوعية، وهي تصف النقود بأنها "ليست أكثر من وسيلة تزيد من جمال حياتنا وتمكننا من تحقيق أحلامنا وما نتمنى الحصول عليه، وعلينا أن نجيد التعامل مع النقود أيضا، ليس فقط لصالح أنفسنا بل لصالح الآخرين كذلك، فكثير من الحفلات التي أحييها يذهب ريعها لصالح أعمال وجمعيات خيرية، ولا ضير هنا من أن يأخذ الفنان حقه ويهب المحتاجين أيضا".


      الغرور هو أحد السلبيات التي قد تصاحب الشهرة، وحول ذلك تقول نانسي "أعتقد أن الغرور حالة قد يصاب بها البعض من الفنانين، وليس جميعهم، وتلعب العائلة والمنزل والتربية دورا اساسيا في هذا الجانب.

الإنسان الذي حصل على الكثير من الحب والاهتمام سواء المادي أو المعنوي في طفولته لا يصاب بالغرور، فالتربية هي التي تحدد أخلاق الفنان لاحقا".

 وعلى صعيد آخر أكدت عجرم انها ستلتقي في الصيف جمهورها الاردني،مشيرة الى انها تقدر هذا الجمهور وتحترمه.