هوليوود تستخدم بروفات مايكل جاكسون في إنتاج فيلم جديد

لوس آنجلوس- تعتزم شركة "كولومبيا بيكتشر" استخدام تسجيلات البروفات الأخيرة للمغني الأميركي الراحل مايكل جاكسون، التي كان مقررا تقديمها خلال حفلاته بالعاصمة البريطانية لندن، في أحد الأفلام التي ستقوم بإنتاجها فيما بعد.

اضافة اعلان

وذكرت صحيفة "هوليوود ربورتر" الأربعاء الماضي أن شركة كولومبيا، المملوكة لشركة سوني، أبرمت عقدا مع شركة "إيه أي جي"، الراعية لأكثر من 50 حفلا، كان مقررا أن يحييها "ملك البوب" في لندن.

ولتفعيل هذا الاتفاق، لا بد من موافقة القاضي الذي يشرف على إجراءات ميراث الفنان الراحل، في الجلسة المقرر لها الاثنين المقبل.

ويدير أملاك جاكسون، الذي توفي في 25 من تموز(يوليو) الماضي، اثنان من المديرين التنفيذيين، قام بتحديدهما في وصيته الأخيرة.

ويتضمن الاتفاق بين الشركتين على دفع شركة كولومبيا 60 مليون دولار، مقابل حق الحصول على التسجيلات، وتقسيم الأرباح بين الهيئة التي تتولى إدارة أموال جاكسون وشركة "إيه أي جي".

وستتولي مجموعة "برافادو" الدولية، التابعة لـ"يونيفرسال ميوزيك"، تسويق المنتجات التي سترتبط بهذه التسجيلات.

وتقدر التسجيلات التي تمتلكها "إيه أي جي" لبروفات جاكسون الأخيرة بنحو 100 ساعة.