وفاة الموسيقار حلمي بكر عن 86 عاماً

400677_0
الموسيقار حلمي بكر
أعلنت الفنانة نادية مصطفى، عضو مجلس نقابة المهن الموسيقية في مصر، وفاة الموسيقار حلمي بكر عن عمر ناهز 86 عاماً.
وكتبت نادية مصطفى عبر حسابها بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: «لا إله إلا الله، ولا نقول إلا ما يرضي الله، البقاء لله، الأستاذ حلمي انتقل إلى رحمة الله، الله يرحمه ويسكنه فسيح جناته.. ربنا يصبر ابنه وإخواته وكل محبيه المخلصين».اضافة اعلان
وحلمي بكر هو ملحن مصري لحّن نحو 1500 لحن لكبار المطربين العرب، مثل ليلى مراد ووردة الجزائرية ونجاة الصغيرة ومحمد الحلو وعلي الحجار ومدحت صالح، كما قدم نحو 48 مسرحية غنائية أشهرها: «سيدتي الجميلة» و«حواديت» و«موسيقى في الحي الشرقي»، واكتشف مواهب غنائية عدة، ولحّن الكثير من الأغاني الناجحة، من أشهرها «الحلم العربي».
وجاء خبر الوفاة بعد ساعات من إعلان رجل الأعمال هشام بكر، نجل الموسيقار المصري حلمي بكر، عن توكيل المستشار مرتضى منصور لمقاضاة زوجة أبيه سماح القرشي، متهماً إياها بخطف والده وتعذيبه في إحدى القرى.
وكان نجل حلمي بكر اتهم زوجة والده باختطافه، وهروبها به إلى إحدى قرى الريف المصري، فضلاً عن منع أسرته وزملائه الموسيقيين من التواصل معه، إضافة إلى رفضها طلب عائلة «حلمي» بعودته معهم إلى مقر إقامته في المهندسين، خلال زيارتهم له في غضون الأيام الماضية.
وأشار هشام في تصريحات تلفزيونية، إلى أنه يعيش في أمريكا وتلقى اتصالاً هاتفياً من عمه يخبره بأن والده يعيش حالة صعبة بسبب زوجته، حيث نقلته من منزله بالمهندسين إلى منزل عائلتها بأرياف محافظة الشرقية؛ «ما لا يليق بموسيقار كبير مثل حلمي بكر»، على حد تعبيره، لافتاً أنه لا يستطيع التواصل مع والده بسبب سيطرة زوجته على هاتفه المحمول، والتحدث من خلاله بلسان زوجها.


من جانبها، ردَّت سماح القرشي زوجة حلمي بكر على اتهامات نجله، مؤكدة أن زوجها هو من رفض الذهاب للمستشفى لمدة وصلت إلى شهر وهو في القاهرة، فقرروا الذهاب به للشرقية و«اعتبارها فترة نقاهة».

وأوضحت أن زوجها موجود برفقتها هي وابنته في المنزل، وإخوته حضروا لزيارته الأسبوع الماضي في محافظة الشرقية، وحاولوا العودة به إلى القاهرة لكنه رفض بشدة، كما رفض أثناء وجوده في القاهرة الذهاب إلى المستشفى.
وفي المداخلة التلفزيونية ذاتها، اتهمت زوجة حلمي بكر، نجله هشام، بعدم الاهتمام بوالده، قائلةً: «أمتلك تسجيلات صوتية تؤكد أنه كان موجوداً في القاهرة الأسبوع الماضي، وطلب منه والده القدوم لزيارته، لكنه رفض بحجة صعوبة الحضور من منطقة التجمع إلى منطقة المهندسين».