أمسية للمصري والبوريني في بيت الشعر المفرق

أمسية للمصري و البوريني في بيت الشعر / المفرق
أمسية للمصري و البوريني في بيت الشعر / المفرق
أقام بيت الشعر المفرق مساء السبت ١١/ ٢/ ٢٠٢٣ أمسية شعرية نوعية حضرها مدير ثقافة إربد عاقل الخوالدة وكوكبة من أصدقاء بيت الشعر شارك فيها كل من الشاعر د. حربي المصري، والشاعر حسن البوريني، وأدارها الشاعر خالد الشرمان. والشاعر د. حربي المصري من مواليد إيدون -إربد، أستاذ دكتور في الكيمياء غير العضوية، ويشغل منصب نائب عميد البحث العلمي في جامعة آل البيت، وهو عضو في رابطة الكتاب الأردنيين والعديد من المؤسسات الأدبية المحلية والدولية، وهو ناشط أيضا في المجالين العلمي والإعلامي، وله مشاركات واسعة في المهرجانات والملتقيات العلمية والأدبية المحلية والدولية. وله خمس مجموعات شعرية منشورة. ومما قرأه الشاعر المصري : آنَسْتُ غَيْماً يا سَائِلَ الْرِّيحِ هَلْ فِي كَفِّها مَطَرُ الْغَيْمُ أَبْيَضُ لَمْ يَعُدْ لَهُ بَصَرُ تاهَتْ مُبَعْثَرَةً أَرْواحُ أَزْمِنَةٍ مَنُفوْشَةَ الْرِّيْشِ في أمواجها الْشَّرَرُ أَبْقَيْتُ نوراً مِنَ الآمالِ يَرْقُبُها حَدَّ الْمَشيْبِ وَلَمْ يَشْفَعْ لَنا قَمَرُ وَخُضْتُ جَزْراً بِبَحْرِ الْوَقْتِ مُؤْتَزِراً ثَوْبَ الْشِّراعِ وَمَوْجاً مَدُّهُ خَطَرُ أُيَمِّمُ الْفَجْرَ والأَحْلامُ تَجْرِفُنيْ نَحْوَ الْسَّرابِ وَدَرْبٌ سَيْرُهُ وَعِرُ وَيَعْلَمُ الْعُمْرُ كَمْ غاثَتْ مَحابِرُنا جُوعَ الْسُّطُوْرِ وَما تاهت بِنا الْفِكَرُ أما الشاعر حسن البوريني فهو من مواليد النعيمة إربد، له العديد من الأبحاث والدراسات الأدبية والنقدية المنشورة، وأربع مجموعات شعرية. وهو عضو رابطة الكتاب الأردنيين وعضو هيئة إدارية في ملتقى إربد الثقافي. شارك في الكثير من المهرجانات الدولية والمحلية، وعمل ضابطاً جمركيا لمدة ثلاثين سنة، ومما قرأه في هذه الأمسية : قصيدة (سرمدي الاعتقاد ) ٠٠٠٠٠٠ هذه البيداءُ أُمي وأبي نجمُ الشّمالْ... جُبتُ كونَ الخلقِ أرجو راحةً والبختُ شيءٌ لا يُطالْ... لم أجد في لاطماتِ الدّهرِ حظاً لا.. ولا بالغيبِ فَالاً قد يُقالْ... ضاربُ الرَّملِ ازدراني حين ألقى الرملَ عن كفاتِه ومضى بخادعة السؤالْ... أيا؛ شقيَّ البختِ بختُك عاثرٌ والسّعدُ منكَ كما لواحظِ بومةٍ فرّت وغيبها الزّوالْ... فلا تؤمل حظَّكَ المدفونَ فيكَ بعودةِ الوقتِ المُحالْ... هكذا قد قالَ شيخي وأنتهى وقتُ الجدالْ.... ومما هو جدير بالذكر أن بيت الشعر مستمر بإقامة أمسياته الشعرية على مدار العام بحيث يقيم كل شهر امسيتين شعريتين يستضيف من خلالهما شعراء الفصحى المجيدين .اضافة اعلان