أمسية لمناقشة واقع أدب الطفل في الأردن

الزرقاء- نظم مركز الملك عبدالله الثاني الثقافي مساء أمس، أمسية للحديث عن واقع أدب الطفل في الأردن، بمشاركة الكتاب أحمد الكواملة ونهلة الجمزاوي وليلى الحمود، وأدارها القاص سعادة أبو عراق. وناقش المشاركون في الأمسية مشكلات أدب الطفل، ومنها عدم اختصاص كثير من الكتاب في الكتابة للأطفال، والنظرة الدونية لأدب الطفل، وعدم وجود نقد حقيقي خاص بأدبهم، واستسهال الكتابة لهم مع غياب المواهب الأدبية الجيدة والمتميزة.اضافة اعلان
وتحدّثوا عن دور المسرح في تنمية التذوق الجمالي لدى الأطفال، مشيرين إلى سمات المسرح المُوجّه للطفل، الذي يرتقي بقدرته ويعمّق إحساسه بالتذوق الجمالي والفني، لافتين إلى الشروط الواجب توافرها في المسرحية كنص، والكاتب كمبدع، إضافة إلى الإخراج وسائر العناصر المسرحية.
يشار أنّ الكواملة حاصل على جائزة الملكة نور الحسين لأدب الطفل العام 1996، وصدر له العديد من المؤلفات التي منها ديوانا شعر: "ذاكرة القرنفل"، و"أغنيات الحب والغضب".-(بترا)