إصدار جديد بعنوان "حكايات شعبية من مدينة العين"

عمان- الغد - أصدرت هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة كتاباً جديداً بعنوان "حكايات شعبية من مدينة العين"، من جمع وإعداد الباحثة عائشة خميس الظاهري، وذلك في إطار خطط جمع التراث المعنوي والتاريخ الشفاهي وتدوينه وتصنيفه ودراسته ونشره.اضافة اعلان
يضم الكتاب، الذي أصدرت إدارة التراث المعنوي في الهيئة طبعته الثانية مؤخراً، 27 حكاية شعبية، وتمت الاستعانة بالحواشي في كل صفحة لسرد القصة كذلك باللغة العربية الفصحى، وذلك لتيسير قراءتها للقارئ العربي إذا ما أراد قراءتها بالنص الفصيح. وجاء ترتيب صفحات الكتاب بداية بالفهرس، ثم المقدمة ويليها "مفتاح لنطق الأحرف العربية باللهجة الإماراتية المحلية"، ثم أسماء الحكايات، وتأتي بعد ذلك نصوص الحكايات وقد كتبت باللهجة الإماراتية المحلية ثم نبذة مختصرة عن كل راوٍ وراوية وكذلك نص الحكاية باللغة العربية الفصحى.
أما الأقوال العامية التي وردت على لسان شخصيات الروايات فقد دونت بنصها الأصلي في اللهجة العامية المحلية، ووضعتها الكاتبة بين أقواس للدلالة على دقتها وتدوينها كما سمعتها. ومع أن السرد الشفاهي يفقد شيئا من حيويته أثناء تحويله إلى نص مكتوب، إلا أن الكاتبة حاولت تدوين السرد الشفاهي لهذه الحكايات كما رويت لها بهدف الحفاظ على أكبر قدر من المصداقية للتراث الشفاهي.
وجاء في تقديم الكتاب أنّ العرب عرفوا منذ القدم التاريخ الشفاهي الذي يعتمد على روايات شهود العيان وتجاربهم، وهي طريقة تقليدية وحديثة في آن واحد لمعرفة تحولات الزمن وتشكل الأحداث وتتابعها في المجتمعات والبيئات المحلية، وهذه بدورها تشكل الصورة التاريخية الكبرى للمجتمع.