إطلاق برنامج تعاليل ثقافية في الكرك

الكرك - أطلقت مديرية ثقافة الكرك برنامجها الثقافي "تعاليل ثقافية" مساء الاثنين، في منتزه جمعية شلالات موميا، ضمن الإجراءات الوقائية الصحية وأوامر الدفاع، بهدف إحياء الموروث الثقافي للمكان والإنسان.

اضافة اعلان

وقالت مديرة الثقافة عروبة الشمايلة، إن إعادة إطلاق "تعاليل ثقافية" جاء نظرا للنجاح والفائدة التي حققها قبل جائحة كورونا، من خلال استضافة فعاليات ثقافية متنوعة تعنى بإحياء التراث والثقافة، والتواصل مع المجتمع المحلي، وتسليط الضوء على الموروث الثقافي للمكان بالكرك وتفاعل الإنسان معه عبر حقب زمنية.

وتناول الباحث الدكتور يوسف الحباشنة، بالتعليلة الثقافية التي أدارها الشاعر ياسر البشايشة، الطبيعية الجغرافية لمنطقة وادي الكرك باعتبارها منطقة جغرافية سياحية تحتضن عشرات عيون الماء والشلالات، وتعد سلة غذاء المحافظة.

وأشار إلى دورها التاريخي بالكثير من القيم الاجتماعية والاقتصادية لارتباط الإنسان بالأرض وتجمعه حول عيون الماء والصراعات القبلية قديما بين القبائل والعشائر للسيطرة عليها. واستعرض الحباشنة الخريطة الجغرافية للأودية المائية بالمحافظة وارتباط الإنسان بها وأسباب تسميتها ومصادرها المائية، وقدم نماذج من القصص التاريخية والأشعار والغزوات التي شهدتها المنطقة وأسهمت ببروز فرسان وشعراء من البادية والصحراء الأردنية.

وقدم عازف الربابة الفنان صلاح الشمايلة، مقطوعات غنائية تراثية على الربابة بفنون الغناء الشعبي "الهجيني والشروقي" أبرزت التصاق الإنسان بالأرض والماء، والغزل والشجاعة والفروسية.-(بترا)