اختتام مسابقة الزرقاء الثقافية بموسمها الخامس

اختتام مسابقة الزرقاء الثقافية بموسمها الخامس
اختتام مسابقة الزرقاء الثقافية بموسمها الخامس
الزرقاء - اختتمت في مركز الملك عبدالله الثاني الثقافي في الزرقاء، مساء أول من أمس، مسابقة الزرقاء الثقافية بموسمها الخامس بعنوان "دورة طوفان الأقصى"، التي نظمتها جمعية الزرقاء للتراث والثقافة، بالتعاون مع مديرية ثقافة الزرقاء.اضافة اعلان
وقال مندوب وزير الثقافة مدير ثقافة الزرقاء محمد الزعبي: "إن الثقافة هي المحرك الرئيسي للتعبير الإيجابي الذي ينتصر للحياة وجمالياتها"، مشيرا إلى أن هذه المسابقة تحمل في مضمونها بعدا ثقافيا وإنسانيا واجتماعيا، من خلال الأعمال الفنية والإبداعية والتراثية التي شارك فيها الكتاب والفنانون.
ولفت، إلى أنه من خلال المسابقة تم اكتشاف إبداعات ومواهب موجودة في المحافظة، يتعين إظهارها على الساحة الفنية والأدبية، حيث إن المسابقة راعت التنوع في الحقول الثقافية بما يلبي طموحات شرائح المجتمع المحلي والفئات العمرية المختلفة من كلا الجنسين، وذلك لنشر الثقافة ودعم الإبداع والمبدعين.
من جانبه، قال رئيس الجمعية عقل قدح: "إنه تم استقبال الأعمال المشاركة في حقول المسابقة منذ منتصف الشهر الماضي، حيث شارك في المسابقة نحو 1131 كاتبا وفنانا، وتم توزيعهم على الفئتين العمريتين الأولى من 12- 16 عاما، والثانية من 17 عاما فما فوق".
وأضاف، أن حقول المسابقة تضمنت كلا من: القصة، الشعر، الفلكلور الشعبي، الخاطرة والمقالة، الموسيقا والإنشاد، الفن التشكيلي، والإلقاء الشعري.
وتضمن الحفل الختامي للمسابقة، الذي حضرته مساعدة مدير الثقافة الدكتورة منى سعود، وجمع من الكتاب والفنانين والمهتمين، تقديم فقرات فنية وفلكلورية وافتتاح معرض الفن التشكيلي ومسابقة ثقافة عامة موجهة للحضور، فيما تم تكريم الفائزين بالمسابقة.
وفاز بالمركز الأول بمسابقة الشعر محمد كنعان، وفي القصة عبد الرحيم العدم، وفي الفلكلور الشعبي فرقة وعد للفنون الشعبية، وفي كتابة المقالة أحلام العيساوي، وفي كتابة الخاطرة رهف بدوان، وفي الموسيقا والإنشاد زكريا المشاعلة، وفي الفن التشكيلي كل من: ابتسام جابر، ونور ملحم، وأحمد الصرايرة، ورشا عمر، وفي الإلقاء الشعري، سندس محمود، وفي التمثيل والمسرح كل من: علي أصحاب، وأحمد العجالين. -(بترا)