الانتظام بإصدار المجلات ومؤتمرات فكرية متخصصة في خطة الأمانة الثقافية للعام 2011

عمان - أعدت مديرية الثقافة في أمانة عمّان الكبرى خطتها للعام المقبل التي تتضمن عددا من المحاور في مختلف مجالات الثقافة والفن.

اضافة اعلان

وقال المدير التنفيذي للثقافة في الأمانة سامر خير أحمد إنّ الخطة تشتمل على عقد المؤتمرات والندوات الفكرية والأدبية ودورات تعليم الحاسوب وغيرها، إضافة إلى تنظيم الأندية الصيفية والشتوية، وتزويد المكتبات العامة بالكتب والمواد المكتبية، فضلاً عن البرامج الترفيهية والتعليمية الموجهة للأطفال.

وأضاف أنّ أدوات العمل الثقافي ووسائله ستتطور خلال العام المقبل، كعقد ورش العمل في الفضاءات الثقافية، بحيث يتم الاستفادة من الحدائق والشوارع والمراكز الثقافية في برامج موجهة للفتيان والفتيات بين سن الثانية عشرة والسادسة عشرة.

وأوضح أنه سيتمّ اعتماد الاسكتشات المسرحية لإبراز مجموعة من القيم، مثل احترام القانون والنظام والحفاظ على الصحة العامة، من خلال شاب وفتاة يقدمانها تحت عنوان "أنس وحنين".

وأشار إلى أنه سيتمّ التركيز على تعليم الفنون، خاصّة فن التصوير الفوتوغرافي والرسم، إضافة إلى التركيز على جودة ونوعية المعارض الفنية والأعمال المسرحية.

وتسعى المديرية، وفق سامر أحمد، الى تطوير إمكانات فرقة أمانة عمّان للفنون الشعبية، وتنظيم فعاليات فنية فلكلورية وموسيقية خلال الصيف، والتركيز على السينما كمفردة رئيسية في النشاطات الفنية وبشكل خاص من خلال تشغيل نادي السينما في مسرح الحديقة الألفية في تلاع العلي، عن طريق عرض الأفلام التي ترافقها ندوات نقدية.

وتشتمل الخطة في مجال النشر على متابعة نشر عدد من المؤلفات، مع التركيز على حاجات القراءة في المجتمع، وبخاصة في حقلي العلوم وتاريخ المدينة، ومواصلة نشر المجلات الثقافية التي تصدرها الأمانة. وبيّن أنّ الأمانة ستصدر كتابين هما: مذكرات الفنان التشكيلي رفيق اللحام، ومذكرات الفنانة جولييت عواد. وتعقد مؤتمراً حول "الأردن: الإنسان والمكان"، وأربع ندوات فصلية متخصصة، وتركز على تنفيذ النشاطات الثقافية بالشراكة مع المجتمعات المحلية، مثل التدريب والتعليم في مختلف مجالات المعرفة والفنون اليدوية والكمبيوتر والرحلات الترفيهية وإشراك الأطفال في الأندية الشتوية والصيفية التي تنفذها المراكز الثقافية التابعة للأمانة بشكل منتظم.

وترفد الأمانة مكتباتها بكلّ جديد في عالم النشر، مع التركيز على احتياجات روّادها ومشتركيها، وتنظيم النشاطات فيها والتي يزيد عددها على سبعين مكتبة، فضلاً عن تطوير دور مراكز تكنولوجيا المعلومات. وأوضح أنّ الأمانة ستواصل تقديم خدمة توفير مرافق العمل الثقافي، من مسارح وقاعات وصالات عرض، للمؤسسات والأفراد الراغبين، وبما يخدم تعزيز الحراك الثقافي في عمّان، وسيتمّ الاستمرار بإصدار روزنامة النشاطات الثقافية الشهرية التي يجري عرضها في مواقع ثقافية مختلفة في عمّان.