الدكتورة جرار: التربية المدنية من جوانب الوطنية

عمان - قالت استاذة التربية في جامعة فيلادلفيا الدكتورة أماني جرار إن التربية المدنية جانب مهم من التربية الوطنية.
وعرضت جرار في محاضرة لها بعنوان "التربية الوطنية في الوطن العربي/الواقع والتطوير"، مساء الثلاثاء في قاعة غالب هلسة برابطة الكتاب الاردنيين وأدارها الدكتور احمد ماضي، مختلف جوانب التربية الوطنية في الوطن العربي بشكل عام والاردن على وجه الخصوص، لافتة إلى عملية التطوير المستهدفة من اجل الاسهام الفاعل في إعداد المواطن الصالح في الوطن العربي.اضافة اعلان
وأشارت في المحاضرة التي تأتي إحتفاءً بعيد الاستقلال، إلى ان التربية الوطنية، سواء أكانت تربية مقصودة أو غير مقصودة هي، كما هو معروف، إحدى أدوات المجتمع الرئيسة في إعداد المواطن الصالح والمواطن الذي ينتمي لأمته ووطنه بإخلاص وصدق ومحبة، المواطن الذي يعرف حقوقه ويمارسها بوعي وأمانة ومسؤولية، كما يعرف واجباته ويؤديها بعقل وخلق ونزاهة، المواطن الذي يعي أنه حجر الأساس في تطوير مجتمع الحرية والعدالة والمساواة، وبالتالي بناء مجتمع المنعة الاستقرار والازدهار .
والقت الضوء على محاور التربية المنشودة للمواطن العربي الصالح بأبعادها المختلفة، وأهمها التربية الشخصية، التربية الأسرية، التربية الصحية، التربية الفنية، التربية الأخلاقية، التربية الاجتماعية، التربية الاقتصادية، التربية البيئية، التربية المهنية، التربية المدنية، التربية السياسية، التربية القومية، التربية الدينية، والتربية الانسانية.
وبين الدكتور ماضي ان أهمية المحاضرة تأتي من باب المساهمة في حوار فاعل لخدمة احدى اهم التحديات في الوطن العربي عموما والاردن على وجه الخصوص، والحاجة الملحة للعمل على تطوير استراتيجية شاملة لتطوير مناهج التربية الوطنية، ولا سيما في الوقت الذي يواكبه العالم العربي من مشكلات وتحديات.
وفي ختام المحاضرة دار حوار شارك فيه عدد من الأكاديميين والمتحدثين المهتمين بالموضوع. - (بترا)