الشربجي: الاستثمار في الأطفال هو الأمثل

جانب من مؤتمر  “واقع مكتبات الأطفال في الأردن والتحديات التي تواجهها”
جانب من مؤتمر “واقع مكتبات الأطفال في الأردن والتحديات التي تواجهها”
انطلقت صباح اليوم الأربعاء من مركز الحسين الثقافي فعاليات المؤتمر الثاني والعشرين للمكتبيين الأردنيين تحت عنوان "واقع مكتبات الأطفال في الأردن والتحديات التي تواجهها".اضافة اعلان

ومندوباً عن أمين عمان، رعى المدير التنفيذي للشؤون الثقافية في الأمانة المهندس بسام العبداللات فعاليات المؤتمر الذي يقام على مدار يومين بتنظيم من جمعية المكتبات والمعلومات الأردنية ودائرة المكتبات العامة- أمانة عمان الكبرى.

ويتضمن برنامج المؤتمر عقد ندوة خاصة للمشكلات والتحديات التي تواجه الكتابة والنشر الخاص بأدب الأطفال، وندوة خاصة بالتأليف والنشر للأطفال يديرها أحد المتخصصين في أدب الأطفال بمشاركة عدد من الكتاب والناشرين المتخصصين.

كما يشمل عددا من الأوراق العلمية التي جرى تحكيمها مكتبات الأطفال ودورها التوعوي والتنموي والقراءة والمكتبات في ظل العولمة والحوسبة والإنترنت، إضافة إلى عدد من دراسات الحالة الخاصة بمكتبات الأطفال في الأردن.

وقال رئيس جمعية المكتبات والمعلومات الأردنية الدكتور نجيب الشربجي إن الاستثمار في فئة الأطفال هو الاستثمار الأمثل وهو ما نسعى إليه بالشراكة مع أمانة عمان لنشر حب القراءة والمطالعة عند هذه الفئة وهي النسبة الأكبر من مجتمعاتنا.

من جانبه، قال مدير دائرة المكتبات العامة في أمانة عمان الدكتور ثامر الشوبكي إن الأمانة تولي اهتماما كبيرا بالمنظومة الثقافية التي تندرج تحت مظلتها المكتبات العامة التي تعتبر نافذة لنشر العلم والتشجيع على القراءة والكتاب من خلال العديد من المبادرات التي تنفذها عبر 34 مكتبة في أنحاء العاصمة عمان.

ويشارك في المؤتمر عدد من الباحثين والمختصين في علم المكتبات والمعلومات من دول عربية (سلطنة عمان وفلسطين)، إذ يسلط المؤتمر الضوء على عرض تاريخ مكتبات الأطفال وتطورها مع التركيز على المكتبات العامة التي تضم مكتبات أطفال ضمن مبانيها.

ويغطي المؤتمر النقاش والبحث حول مكتبات الأطفال المستقلة عن المكتبات العامة أو التي تشكل فروعاً للمكتبات العامة، وواقع مكتبات الأطفال في الأردن، ودور مكتبة أمانة عمان من نشأتها وتطورها وخدماتها وأنشطتها.

كما يبحث المؤتمر أهمية حوسبة مكتبات الأطفال وتحويلها إلى مراكز مصادر للتعلم، ودور مكتبات الأطفال في تنمية الوعي المعرفي للأطفال مع عرض نماذج وتجارب رائدة من مكتبات الأطفال في الأردن بما في ذلك المكتبات التابعة لمؤسسات القطاع العام، والتابعة لمؤسسات القطاع الخاص، والتابعة للجمعيات المهنية والثقافية والتربوية أو غيرها.

ويناقش المؤتمر التحديات الفنية والتقنية والمادية والبشرية التي تواجه مكتبات الأطفال وكذلك المتعلقة بالأدب الموجه للأطفال وضعف الإنتاج الفكري العربي المنشور للأطفال.