المحكمة تردّ طلب "بي بي سي" استئناف الحكم في قضية ريتشارد

لندن - رفضت محكمة في لندن أن تستأنف هيئة "بي بي سي" الحكم الذي يدينها بانتهاك خصوصية المغني البريطاني كليف ريتشارد.
وكانت المجموعة قد رفعت طلبا إلى المحكمة لتلتمس منها استئناف الحكم الذي يمسّ في نظرها بحرية الصحافة.اضافة اعلان
وقال ناطق باسم الهيئة البريطانية في رسالة تلقت وكالة فرانس برس نسخة منها "لم نقرر بعد إذا ما كنا سنستأنف الحكم لكننا قدمنا التماسا اليوم لنبقي كل الاحتمالات مفتوحة".
وأضاف "نجدد الاعتذار من السير كليف لما قد تسببنا به من ضيق ولا ننوي المماطلة بهذه القضية لكن الحكم يثير تساؤلات مهمة بشأن حرية الصحافة".
وقد رفع كليف ريتشارد (77 عاما) الملقب "ألفيس بريسلي البريطاني" دعوى على "بي بي سي" التي بثت مباشرة مشاهد ملتقطة من مروحية خلال تفتيش الشرطة لمنزله في سانغدايل (جنوب شرق انجلترا) في آب (اغسطس) 2014 في اطار تحقيق بشأن اعتداء جنسي على قاصر برئ منه في نهاية المطاف. وكان يشتبه في أن كليف ريتشارد الذي باع حوالي 250 مليون أسطوانة في العالم، ارتكب اعتداءات جنسية على صبي في الثمانينات في سياق فضيحة مقدم "بي بي سي" جيمي سافيل التي سمحت اعتبارا من العام 2012 بإجراء سلسلة من التحقيقات والمحاكمات بتهمة الاعتداء جنسيا على أطفال.
وكانت المحكمة قد منحت المغني البريطاني عطلا وضررا بقيمة 210 آلاف جنيه استرليني (240 ألف يورو) باعتبار أن "بي بي سي" انتهكت "بشكل فادح" حقه في حماية حياته الخاصة "لإثارة اهتمام الجمهور"، موضحة أن الفنان مخوّل الحصول على مبالغ إضافية تحدّد قيمتها لاحقا.
وأعلنت "بي بي سي" الخميس أنها ستتكفل بتغطية تكاليف الدعوى بقيمة 850 ألف جنيه استرليني (956 ألف يورو). - (أ ف ب)