"الناشرين": الرعاية الملكية لـ"عمان للكتاب" أسهمت بإعطائه صفة الاستمرارية

جانب من معرض عمان الدولي للكتاب- (أرشيفية)
جانب من معرض عمان الدولي للكتاب- (أرشيفية)
عزيزة علي عمان- أعرب رئيس اتحاد الناشرين الأردنيين، ومدير معرض عمان الدولي للكتاب جبر أبو فارس، عن شكره وتقديره لجلالة الملك عبد الله الثاني على شمول دورة هذا العام من المعرض برعايته الملكية السامية، مبينا أن هذه الرعاية أسهمت، عبر السنوات الماضية، في إعطاء المعرض صفة الاستمرارية. وستنطلق فعاليات معرض الكتاب في دورته الحادية والعشرين، يوم الخميس 1/9/2022 ويستمر حتى يوم السبت 10/9/2022 في المركز الأردني للمعارض الدولية- مكة مول. إطلاق المعرض، رغم جميع التحديات خلال السنوات الماضية، أثبت أن العاصمة الأردنية ستبقى على خريطة الثقافة العربية، وذلك تأكيداً لأهمية الثقافة والدور الذي تلعبه في الارتقاء بالمجتمع الأردني، وحيث إن المعرض يستقطب خلال فعاليته نخبة من المفكرين والمثقفين والمبدعين العرب الذين عهدوا إلى عمان دائماً أن تكون واحة الثقافة في هذه المنطقة من العالم وتعبيراً متجسداً عن قيم الانفتاح والتسامح. وقال، في بيان صحفي أول من أمس، إن المعرض الذي ينظمه اتحاد الناشرين بالتعاون مع وزارة الثقافة، وأمانة عمان الكبرى، ويقام في الأول من أيلول (سبتمبر) المقبل، ولمدة عشرة أيام في المركز الأردني للمعارض الدولية- مكة مول، شهد إقبالا كبيرا من دور النشر المحلية والعربية والدولية سواء بشكل مباشر أو من خلال التوكيل، وقد وصل عدد دور النشر المشاركة هذا العام إلى 370 دار نشر من 22 دولة، مضيفا أن اللجنة الفنية بدأت بإرسال الموافقات للمشاركين. وأوضح أن الاهتمام الملكي، من خلال الرعاية السامية للمعرض طوال السنوات الماضية، أسهم بشكل كبير وفاعل في إعطاء المعرض صفة الاستمرارية كحدث ثقافي أردني بارز على خريطة المعارض العربية والدولية، بفضل الجهود التي تقدمها لجان المعرض المختلفة التي تضم ممثلين عن الناشرين الأردنيين. وأشار أبو فارس إلى أن المعرض يستضيف هذا العام دولة الكويت الشقيقة كضيف شرف للمعرض، تأكيدا للرسالة الثقافية التي يحملها البلد الشقيق، وتقديرا للعلاقات الطيبة التي تربط الأردن بالكويت؛ حيث سيكون هناك مشاركة لأدباء عرب في البرنامج الثقافي، وبرنامج ثقافي خاص بضيف الشرف، وحفلات التوقيع للإصدارات الجديدة. يشار إلى أن معرض عمان الدولي للكتاب في دورته الـ21 هذا العام، يحمل أيضا شعار (القدس عاصمة فلسطين)، تأكيداً لموقف الأردن، قيادةً وشعباً، على عروبة القدس، والوصاية الهاشمية لمقدساتها الإسلامية والمسيحية، ورفضا لكل المخططات التي تقوم بها قوات الاحتلال بهذا الصدد. يذكر أنه انطلاقاً من الإيمان العميق الذي يحمله اتحاد الناشرين الأردنيين في ضرورة إسهام القطاعين الخاص والعام في تعزيز الأنشطة الثقافية بوصفها جزءاً أصيلاً من المسؤولية الاجتماعية، وحيث يرتبط الخروج بالمعرض بصورة تليق بسمعة المملكة ومكانتها بالعديد من الاحتياجات اللوجستية والفنية، فإن الاتحاد يولي ثقته لشركات القطاع الخاص ومؤسساته، فقد تم تشكيل هيئة استشارية عليا للمعرض من الأمناء العامين لكل من الوزارات: وزارة الثقافة، وزارة التربية والتعليم، وزارة التعليم العالي، وزارة النقل، وزارة السياحة والآثار، إضافة إلى معالي أمين عمان الكبرى، ورئيس اتحاد الناشرين الأردنيين- مديراً للمعرض. لقد شكلت دورات المعرض للأعوام 2016، 2017، 2018، 2019، 2021 نقلة نوعية شكلاً ومضموناً، واستقبلت بترحاب كبير من قبل المشاركين والزوار، وتركت صدى وأثرا كبيرا يمكن ملاحظته مما كتب عنها في وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة. ولكي يكون معرض عمان الدولي للكتاب في دورته الحادية والعشرين أكثر بهاءً ونجاحاً، تم الاستفادة من التجارب السابقة، والبناء على عوامل النجاح، وسد الثغرات والفجوات.اضافة اعلان