النجار: ميسون الصناع أيقونة الأغنية التراثية

وزيرة الثقافة هيفاء النجار  - (أرشيفية)
وزيرة الثقافة هيفاء النجار - (أرشيفية)
 زارت وزيرة الثقافة هيفاء النجار الفنانة الأردنية ميسون الصناع، ضمن جوله ثقافية تابعت فيها عمل مديرية الثقافة في الكرك، والتقت عددًا من الهيئات التراثية الناشطة، ومجموعةً من شباب المحافظة المبدعين.اضافة اعلان
وقالت النجار، في اللقاء الذي حضره النائب أيمن مدانات وعدد من أفراد عائلة الفنانة: "إن الزيارة تأتي انطلاقًا من تقدير الوزارة للفنانة الصناع، وما قدمته خلال مشوارها التراثي من عناية واهتمام بالأغنية الأردنيه التي تذكرنا بعذوبة ذلك الزمن الأصيل". وأكدت النجار ما تزخر به محافظة الكرك من مفردات وأصوات تراثية تحمل عبق الأصالة، فكانت وما تزال "ولادة للمبدعين"، الذين أسهموا في حفظ الكلمة العابقة بالعذوبة والموسيقا الشجية، وقدموا الكثير لتراثنا الغني والمتعدد.
وقالت النجار: "إن الفنانة الصناع، وبعد هذه المسيرة الحافلة بالعطاء، استطاعت أن تدخل قلب كل أردني، وأن تعمق لدينا الإحساس بالمكان الأردني من خلال ما كانت تشدو به من روائع أغنياتنا الجميلة التي تحمل قيمنا الإنسانية الحافلة بالإبداع".
وأكدت الوزيرة أن ميسون الصناع، اسم تراثي، تمثل أيقونة للتراث الغنائي الأردني، خصوصًا في فترة كان الغناء فيها متميزًا ومعبرًا عن الحياة الاجتماعية والأحاسيس الوطنية في كل المحافظات، مشيرة إلى أن الصناع استطاعت أن تنشر الأغنية المحلية و"الكركية" في الأردن والوطن العربي.
من جهته، تحدث النائب أيمن مدانات عن معرفته بعائلة الفنانة الصناع ووالدها الذي أنشأ أبناءه على حب الوطن، مشيدًا بإبداعها وحرصها المبكر على التراث. كما أكد أن الفنانة كانت رمزًا للتراث والأغنية التي أحبها جيل الرواد وظلت تترسخ في وجدان كل الأجيال.
بدورها، أعربت الفنانة الصناع عن تقديرها الكبير لزيارة وزيرة الثقافة، معتبرة ذلك تكريما لها، كما استعرضت بداياتها مع الطرب الأصيل والفترة الذهبية للأغنية التراثية، مشيدة بوزراة الثقافة وجهودها في استذكار الفنانين والأدباء بما تقوم به من دور مهم وجاد في حفظ التراث.