النوباني: الدراما تؤثر وتتأثر بفعاليات المجتمع

عمان - قال الفنان الأردني زهير النوباني، إن الدراما تؤثر وتتأثر بفعاليات المجتمع، سواء الثقافية الاجتماعية أو الاقتصادية أو السياسية، أو على مستوى العلاقات الاجتماعية والعلاقة مع السلطة، وبين المجتمع وغيره من المجتمعات، حتى أصبحت أحد أشكال الفكر الإنساني في معالجة قضايا الواقع والتعبير عنها.اضافة اعلان
ودعا النوباني في محاضرة بعنوان "الدراما بين الواقع والمأمول"، ألقاها في منتدى الفكر العربي، للعمل على إقامة مؤتمر وطني من أجل وضع استراتيجية ثقافية فنية جديدة تعيد للدراما مكانتها.
وتناول النوباني في محاضرته تاريخ ظهور الدراما التلفزيونية في الأردن، ونموّها ونكوصها، كما قدم تحليلاً حول التأثير الجماهيري للدراما، وعلاقة الإنتاج الدرامي بالاقتصاد، مبيناً أهمية إعادة الدراما إلى دورها وتأثيرها.
وكان الأمين العام لمنتدى الفكر العربي الدكتور محمد أبو حمور، بين في تقديم المحاضرة أن الحديث عن أوضاع الدراما بأشكالها المختلفة وقضاياها، هو حديث في صلب الحالة الثقافية العربية، نظراً لارتباط المسرح والتلفزيون والسينما والإذاعة وغيرها من الوسائط الحديثة بالتعبير عن الوضع العام في حياة المجتمعات وتطورها الحضاري والثقافي.
واوضح أن منتدى الفكر العربي يعطي الفكر الفني مساحة تليق به في أنشطته ومشاريعه، تأكيداً على أهمية تكامل الأدوار بين الفكر والفن والإعلام في بث الوعي والتنوير، وتنمية الذوق الجمالي، ورعاية الإبداع، واستعادة القيم النهضوية؛ داعياً إلى دعم الفن والفنانين والكُتَّاب وتنشيط الحياة الثقافية.
ووصف تجربة الفنان النوباني بأنها تمثل علامة فارقة في مسيرة الدراما الأردنية والعربية عموماً منذ بداياته في سبعينيات القرن الماضي. - (بترا)