باكير: زيادة الإصدارات الموجهة للطفل في مهرجان القراءة للجميع

باكير: زيادة الإصدارات الموجهة للطفل في مهرجان القراءة للجميع
باكير: زيادة الإصدارات الموجهة للطفل في مهرجان القراءة للجميع

بدء فعاليات "مكتبة الأسرة الأردنية" في كل محافظات المملكة غدا

 

إسراء الردايدة

اضافة اعلان

عمان- قالت وزيرة الثقافة نانسي باكير إن الدورة المقبلة لمهرجان القراءة للجميع "مكتبة الأسرة الأردنية"/ مكتبة لكل بيت ستشهد زيادة الإصدارات الموجهة للطفل بنسبة 25% مشيرة إلى أن 22 عنوانا موجهة للأطفال من مجمل العناوين المصدرة.

وتنطلق فعاليات المهرجان الذي ترعاه جلالة الملكة رانيا العبدالله غدا الثلاثاء، وتستمر حتى 30 من نفس الشهر في عمان، وجميع محافظات المملكة بنفس الوقت.

ولفتت باكير، في المؤتمر الصحافي الذي عقد صباح أمس في الوزارة، أنه سيتم توزيع استبيانات على زوار المعرض لقياس ردود الفعل ومعرفة عدد الزوار وفئاتهم، إلى جانب عرض مجموعة من إصدارات الوزارة بأسعار رمزية.

 وذكرت أن قيمة النفقات التقديرية للمشروع بلغت العام الماضي مائة وثلاثة وثمانين وثمانمائة وسبعين دينارا فيما بلغت قيمة الإيرادات من البيع والتبرعات من المساهمات من المؤسسات الأهلية والرسمية نحو مائة وثلاثة آلاف دينار.

وأضافت أن نسبة البيع لمهرجان القراءة للجميع خلال العام الماضي بلغت 90% من حجم النسخ بمعدل 225 ألف نسخة من أصل 250 ألف نسخة.

وأشارت باكير إلى تكلفة المشروع والتي بلغت 183 ألف دينار العام الماضي، فيما كانت الايرادات من البيع والتبرعات مائة وثلاثة الاف دينار بنسبة بيع وصلت الى 90 بالمائة فيما تم طباعة 50 عنوانا العام الماضي.

وخلال اللقاء تحدث عدد من أعضاء اللجنة المسؤولة عن تنظيم المهرجان لمكتبة الأسرة، حيث أكدت الروائية ليلى الأطرش أن أهمية المشروع  تكمن في دوره في نقل الخدمات الثقافية للمجتمع، معتبرة أن الوزارة أصبحت جزءاً من تكوين الثقافة المحلية.

وأضافت أن دور الوزارة لم يعد حصراً على تقديم خدمات للمثقفين، مشيرة إلى أن دورها امتد لينقل الثقافة التنويرية للمجتمع خصوصاً في ظل الظروف التي يعيش بها العالم

من جهته أشار مدير عام المكتبة الوطنية مأمون التلهوني إلى أن المشروع يتيح للمواطن الأردني الاطلاع على الكتاب العرب، مشيرا إلى أن اللجنة راعت اختيار الكتب ذات المواضيع المميزة والمهمة والتي تفيد المواطن الأردني.

ولفت التلهوني إلى أن دائرة المكتبة الوطنية راعت عدم صرف أي فاتورة للمطالع قبل الحصول على رقم إيداع رسمي لضمان نشر حقوق الملكية الفكرية.

أمين عام الوزارة جريس سماوي لفت إلى نجاح المشروع في تجربته الأولى العام الماضي "من خلال الإقبال الكبير على مراكز البيع"، معتبرا أن ذلك أشار إلى أن المواطن الأردني لديه استعداد للقراءة، منوهاً بأن الهدف الأساسي تنشئة الجيل الجديد على امتلاك الكتاب.

وذكر مساعد الأمين العام للوزارة باسم الزعبي ان الاجراءات التي تمت خلال مراحل الطباعة لن تسمح ببيع كميات كبيرة للتجار، مشيرا إلى أن البيع سيكون فرديا وفي حال تم اكتشاف حالات شراء من دور نشر سيتم احالتها الى المحكمة المختصة.

ولفت مدير الدائرة الثقافية في أمانة عمان الكبرى عبدالله رضوان إلى أن التنوع في عناوين الكتب وشموليتها وانفتاحها على الثقافات الاخرى جاء ممثلا بالعديد من العناوين المختارة منها "رواية العودة إلى الشمال"  للكاتب فؤاد القسوس.

وذكر مدير المشاريع في وزارة الثقافة الدكتور احمد راشد أنه تم زيادة ايام البيع عن العام الماضي لتصل إلى ستة ايام وقد تم طباعة ما نسبته 85 بالمائة من الكتب لتكون جاهزة جميعها يوم الافتتاح.

ويضم المشروع نحو 75 عنوانا بمعدل خمسة الاف نسخة لكل عنوان، تغطي معظم مجالات المعرفة الانسانية في مجالات الدين والفكر والعلم والفن والابداع العربي والعالمي والتراث والتاريخ وعلم النفس والسيرة الذاتية وادب الطفل والرواية، وتباع بأسعار رمزية تترواح بين 25 إلى 35 قرشا للكتاب الواحد.

وتبدأ عمليات البيع في المهرجان منذ التاسعة صباحا في اربع مراكز بعمان هي المركز الثقافي الملكي وحديقة الملكة رانيا العبدالله بالقويسمة ومركز الحسين الثقافي ومركز زها الثقافي، وفي المحافظات سيكون البيع في مجمع النقابات المهنية في اربد والبلدية، وفي مدرسة الخنساء بجرش، ومدرسة الاميرة عائشة في عجلون، ومبنى نقابة المهندسين في مادبا، ونادي الامير هاشم في العقبة، قاعة جمعية الاميرة رحمة لاحياء التراث في معان، وفي بلدية الزرقاء، وقاعة بلدية المفرق ومجمع الملكة رانيا للتكنولوجيا في السلط ومركز شابات الطفيلة ونادي الطفل في الكرك.

وشارك بدعم المشروع العديد من المؤسسات وهي: امانة عمان ونقابة المهندسين "نقابة الجيولوجيين" ومؤسسة عبد الحميد شومان، وشركة زارة وصبيح المصري، والبنك الكويتي وصندوق الملك عبدالله للتنمية، وشركة الكهرباء الوطنية، ومنطقة العقبة الاقتصادية، وبنك الانماء الصناعي، وشركة الفوسفات، وجامعات فيلادلفيا، والبلقاء التطبيقية، اليرموك، والعلوم والتكنولوجيا، والهاشمية والجامعة الأهلية وبنك الاسكان.