تحرير حمدي تناقش بدارة الفنون كتابها "تخيل فلسطين كفعل مقاومة"

تحرير حمدي تناقش بدارة الفنون كتابها "تخيل فلسطين كفعل مقاومة"
تحرير حمدي تناقش بدارة الفنون كتابها "تخيل فلسطين كفعل مقاومة"
  ألقت أستاذة الأدب الإنجليزي، ومديرة الجامعة العربية المفتوحة بالأردن، الدكتورة تحرير حمدي، أول من أمس في دارة الفنون، محاضرة حول كتابها "تخيّل فلسطين كفعل مقاومة"، الفائز بجائزة "كتاب فلسطين العالمية في نسختها لعام 2023"، اضافة اعلان
ويأتي الكتاب ضمن فئة "التيار المضاد ضد الهيمنة والاستعمار"، ويتحدث الكتاب عن تخيّل فلسطين كفعل مقاومة؟ وهو سعي استباقي لتجاوز قوة العدوان والقمع الإسرائيلي ويتضمن تحديا للواقع وأملا بالمستقبل.
حمدي قالت إن فكرة "التخيل"، بحد ذاتها تعتبر شكلًا أساسيًا من أشكال المقاومة، حيث يُمثل "تخيل فلسطين"، خطابًا مقاومًا لا يواجه قوى الاحتلال الصهيونية فحسب، بل يواجه أيضًا خطابات أولئك الذين لا يستطيعون تصوّر فلسطين حرة من النهر إلى البحر، بل ويقبلون بالوضع الانهزامي الراهن الذي فرضته الإمبريالية. إن تخيل فلسطين منزوعة من الاستعمار والصهيونية يعني أيضًا تخيل هوية غير مستعمرة، ومجتمع فلسطيني مترابط ببعضه البعض رغم تشتته في المنفى وتحت الاحتلال، وذلك عبر ما يسميه إدوارد سعيد "شبكة من الانتماءات"، مثل: الصور الفوتوغرافية والأثواب وطقوس الكلام والعادات وغيرها. وبناءً عليه، فإن الفن الفلسطيني والرواية والشعر والتاريخ والصمود، كلها تُمثّل تصورات عن فلسطين، وهي أفعال واعية بغرض المقاومة والتحدي.
وأوضحت المحاضرة أن فعل التخيل يتضمن عملية مستمرة من إعادة تشكيل وإعادة صياغة الهوية الجماعية الوطنية والثقافية الفلسطينية. ومن أمثلة هذه التصورات عن فلسطين أعمال إدوارد سعيد وغسان كنفاني ومحمود درويش ومريد البرغوثي وناجي العلي ورضوى عاشور وفرقة العاشقين وأبو عرب ومعارض دارة الفنون.
وعن تخليل فلسطين أشارت المحاضرة إلى أنه يتم عبر طرق عدة كالأعمال الفنية بكافة أشكالها كالرسم والنحت والتصوير الفوتوغرافي والتمثيل والغناء والدبكة، مبينة أن رسام الكاريكاتير الفلسطيني الفنان الشهيد ناجي العلي، رسم فلسطين المتخيّلة المحررة. كما تم تخيل فلسطين عن طريق الأدب بأجناسه المتنوعة كالرواية والقصة والشعر، وقُدم كل من إدوارد سعيد، والشهيد غسان كنفاني، ومريد البرغوثي، ورضوى عاشور كأدباء تخيلوا فلسطين حرة مستقلة.
وتحدثت حمدي عن أستاذ اللغة الإنجليزية بالجامعة الإسلامية في غزة الشاعر الدكتور الشهيد رفعت العرعير الذي تخيل فلسطين حرة مستقلة والذي اغتالته قوات الاحتلال مع مجموعة من أفراد عائلته، لافتة إلى أن كل فلسطيني يستطيع أن يتخيل فلسطين عربية ديمقراطية حرة ومستقلة من النهر إلى البحر من موقعه، وبحسب ملكته، وموهبته، ومهارته، وقدرته.
ثم تحدثت حمدي عن العقلية العنصرية والهمجية الصهيونية التي يتعامل فيها العدو المحتل مع الفلسطيني، قائلة "إن خطاب (نتنياهو) الذي حمل مرجعية توراتية يحث فيها الصهاينة على قتل وتدمير كل ما هو فلسطيني من بشر وشجر وحجر حتى البهائم لم تسلم من التحريض على قتلها".
يذكر أنّ الدكتورة تحرير حمدي رئيسة الجامعة العربية المفتوحة في الأردن، وأستاذة أدب المقاومة والأدب المناهض للاستعمار. حاز كتابها الصادر عن دار (بلومزبري)، على جائزة كتاب فلسطين عام 2023. كما فازت بجائزة مؤسسة عبد الحميد شومان لعام 2020 لأفضل باحثة في الوطن العربي في العلوم الإنسانية.