جديد مجلة "أقلام جديدة": قصائد مترجمة ليوهان هيزك

جديد مجلة "أقلام جديدة": قصائد مترجمة ليوهان هيزك
جديد مجلة "أقلام جديدة": قصائد مترجمة ليوهان هيزك

 

عمان - الغد - صدر العدد الثالث من مجلة "اقلام جديدة" الثقافية الشهرية التي تعنى بالابداع الشبابي ويرأس تحريرها د. صلاح جرار.

اضافة اعلان

وتضمن العدد الجديد افتتاحية كتبها د. جرار وجاءت بعنوان "اصوات واعدة" قال فيها: من الاسئلة التي واجهتنا ابان التحضير لاصدار هذه المجلة: ما مدى القدرة على الجمع بين احتضان الابداع الجديد والمواهب الشابة ورعايتها وتشجيعها من جهة وبين المحافظة على مستوى متميز لما ينشر في هذه المجلة?! فمن الطبيعي ان يشوب التجارب الاولى للمبدعين الشباب بعض الثغرات والهنات, فهل تنشر المجلة مثل هذه البدايات ما دامت تتطلع للوصول الى منزلة رفيعة بين المجلات الادبية والثقافية وما دامت تحرص على المحافظة على مستوى رفيع, وان يكون ما تنشره جديداً ومتميزاً?.

واضاف جرار لقد اجتهدت هيئة التحرير في تنصيف ما تنشره في هذه المجلة من النصوص الادبية الى ثلاثة مستويات:"اولها ما يكتبه ادباء شبان لهم تجارب سابقة في ميادين الادب وممن سبق لهم نشر ابداعاتهم في مجلات او صحف او مجموعات او دواوين, وهؤلاء الكتاب ترحب بهم المجلة ما داموا من جيل الشباب الذين جاءت فكرة المجلة من اجلهم".

وأما المستوى الثاني "فيتمثل في كتابات الشباب ممن يملكون موهبة ادبية مكتملة ولم تكن لهم تجربة سابقة في نشر كتاباتهم الادبية, وهؤلاء لا تتردد المجلة في نشر ما يرد اليها منهم بعد تدخل محدود من قلم التحرير لازالة بعض الاخطاء اللغوية والموسيقية وغيرها".

وأما المستوى الثالث فيمتثل في" كتابات الشباب الذي يملكون مواهب ابداعية واعدة ومبشرة لكنها تحتاج الى بعض الصقل والرعاية".

كما يضمن العدد ساحة للابداع الشعري شارك فيها الشعراء: محمود سليمان ورامي ابو شهاب وفاطمة ناعوت وتوفيق احمد وناصر عطا الله.

واحتوى العدد على زاوية كتابات جديدة شارك فيها الشعراء: نزار جبريل السعودي ورحاب ابو هوشر ودعاء البدارين اضافة الى كتابات جديدة في مجال القصة شارك فيها: عبد الله المنقي وصفية البكري ومحمد الزعتري ومحمود العزامي ولمى فرحان شديفات وربيع محمود الربيع وضياء اشتية ويوسف حسن ناجي.

كما احتوى العدد على قصائد "ليوهان هيزك" ترجمتها سعاد ابراهيم وزاوية متابعات التي يقدمها الشاعر محمد ضمرة ويقرأ فيها الكتابات الجديدة مقيماً وناقداً في مجال الشعر والقصة.

واشتمل العدد على حوار مع الشاعرة السورية ابتسام الصمادي وزاوية "الثقافة الرقمية" التي يعدها الروائي محمد سناجلة وزاوية "الاصدار الاول" اضافة الى زاوية "تجارب المبدعين" وزاوية "قرأت لك" و"محطات" وزاوية "فنون وثقافة وسينما" ومقال الصفحة الاخيرة الذي كتبه مدير تحرير المجلة الكاتب عزمي خميس وجاء بعنوان "مجرد بداية".