رئيس الوزراء يوقد شعلة مهرجان جرش

رئيس الوزراء يوقد شعلة مهرجان جرش امس  ـ (تصوير: محمد ابو غوش)
رئيس الوزراء يوقد شعلة مهرجان جرش امس ـ (تصوير: محمد ابو غوش)

معتصم الرقاد
جرش-الغد- مندوباً عن جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين، أوقد رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور مساء أمس شعلة مهرجان جرش للثقافة والفنون، في دورته الثامنة والعشرين، إيذانا بانطلاق فعالياته لهذا الموسم، والتي تستمر حتى يوم 6 تموز (يوليو) المقبل في جرش، فيما ستنظم أمسيات رمضان في الفترة من 13- 20 تموز (يوليو) في المركز الثقافي الملكي بعمان.  اضافة اعلان
وقدم رئيس اللجنة العليا للمهرجان العين عقل بلتاجي، في كلمة له أمس، الشكر والعرفان الى جلالة الملك على رعايته أعمال المهرجان، وقال إن اللجنة العليا "حرصت على استمرارية النهج والشمولية التي بدأتها منذ عودة المهرجان العام 2011، والتي أعيد فيها الألق والبهجة بعد انقطاع وغياب قليل، وبقيت تعمل بنفس العزيمة وتتواصل مع المجتمع المحلي؛ لإثراء برنامج المهرجان حيث أعدت برنامجا غنيا بالأدب والمسرح والغناء وعروضا أردنية وعربية وعالمية وأسواقا للمنتجات الشعبية الجرشية.
وأضاف بلتاجي أن اللجنة عملت على شمول كافة مسارح الموقع الأثري بتنوع الفعاليات؛ لتعكس رغبات كافة رواده؛ لتعظيم فوائد السياحة الداخلية والخارجية وجني فوائدها، وحمل بلتاجي رئيس الوزراء اعتزاز ومحبة وولاء الى سيد البلاد باسم أهالي محافظة جرش الذين يشكلون الرافعة الأساسية للمهرجان.
وأشار الى أن افتتاح المهرجان "يتم في مناخ من الأمن والاستقرار في وطننا الغالي، وفي وقت عز فيه الأمن والاستقرار، وكل ذلك لم يحدث لولا حكمة وبعد نظر القيادة وقدرتها على استشراف المستقبل واستحقاقاته"، مشيرا الى أنه من حق الأردنيين والعرب والأصدقاء من أنحاء العالم أن يفرحوا ويعبروا عن سعادتهم في هذا الملتقى.
وقال بلتاجي: "لن يغيب عنا ونحن نبدأ أعمال مهرجان هذا العام ما يدور حولنا من ظروف سياسية واجتماعية واقتصادية وإنسانية صعبة، ما جعلنا نأخذ هذه الأمور بعين الاعتبار عند اعتماد نوعية وخطاب المشاركات الوطنية والعربية والدولية".
وألقى عضو اللجنة العليا للمهرجان رئيس لجنة بلدية جرش الكبرى المهندس وليد طعيمة كلمة، قال فيها، إن "الأردن بقيادته الراسخة الحكيمة استوعب الحاضر وتماهى مع ضروراته". مشددا على أن الاحتفال بهذا المهرجان يأتي في وقت استطاع فيه أن يشق طريقه نحو العالمية، ليصنع البهجة والسعادة في قلوب كل العرب عبر فعالياته، التي ترسم لوحة ثقافية وتراثية وفنية هي الأجمل".
وأشار الى تضافر جهود كل المعنيين بإدارة المهرجان، وتعاون أبناء مدينة جرش والمؤسسات الرسمية والهيئات الشعبية، وتوفر نعمة الأمن والأمان في هذا الوطن.
واستهل حفل الافتتاح بالسلام الملكي، ومقطوعات وطنيّة عزفتها موسيقات القوات المسلحة الأردنية، وأدت أوركسترا وكورال المعهد الوطني للموسيقى أغنية "أردن أرض العزم"، ونشيد موطني، وأغنية الأرض بتتكلم عربي للفنان رامي شفيق، تلاها عزف على الكمان للفنان مؤيد عبده موسى. فيما قدم الفنانان وسام وحسام اللوزي أغنيتي "يا بيرقنا العالي" و"وين ع رام الله"، ومن ثمّ قدّمت ديما أيوب لوحة تراثية شركسية، بعنوان أصوات الربيع، تلتها لوحة فلكلورية قدمتها الفرقة الوطنية التابعة لوزارة الثقافة.
وحضر الافتتاح رئيس مجلس الأعيان طاهر المصري، ومحافظ جرش علي نزال، ومدير شرطتها العميد أحمد دغيمات، ومدير عام المركز الثقافي الملكي المدير التنفيذي لمهرجان جرش محمد أبو سماقة، وأعضاء اللجنة العليا للمهرجان، وعدد من الوزراء وأعيان ونواب جرش وسفراء عدد من الدول الشقيقة والصديقة والفاعليات الرسمية والشعبية في المحافظة وجمع من رواد المهرجان.
ويشارك في المهرجان لهذا العام فنانون أردنيون وعرب على المسرح الجنوبي وهم: كاظم الساهر، عاصي الحلاني، كارول سماحة، نهاوند، رامي شفيق، أحمد عبندة، وفرقة العاشقين من فلسطين، ونادي الجيل للتراث الشركسي، ونانسي عجرم، ونجوى كرم، وأيمن زبيب، ودينا حايك، وديانا كرزون، وسماح بسام وأسامة جبور.
وعلى المسرح الشمالي: باليه شهرزاد من المركز الوطني للثقافة والفنون، والفرقة الهاشمية للإنشاد، ليلة أردنية يشارك فيها الفنان إبراهيم خليفة، والفنانة سهير عودة، والفنانة عزة بلبع، وفرقة بساطة من مصر، وفرقة الرواد والفنان أيمن تيسير من الأردن، وفيوليت سلامة من فلسطين، والفنانة ريما خشيش من لبنان، وفرقة ابن عربي من المغرب وعرض تانجو وفلامنكو من إسبانيا والأرجنتين، إضافة إلى أمسيات شعرية بتنسيق مع رابطة الكتاب الأردنيين، وندوات وحوارات فكرية ويستمر المهرجان حتى 6 تموز (يوليو) المقبل، وستكون أمسيات رمضان من 13 - 20 تموز (يوليو) في المركز الثقافي الملكي بعمان.  -  (بترا)