"طائر الفينيق" يعود إلى جبيل في مسرحية لمنصور الرحباني

جبيل (لبنان)- في القلعة الفينيقية البحرية عاد طائر الفينيق الى مدينة جبيل اللبنانية من خلال مسرحية غنائية راقصة عرضت أول من أمس في ختام مهرجانات بيبلوس الدولية.

اضافة اعلان

تدور أحداث مسرحية "عودة الفينيق" وهي من تأليف منصور الرحباني وموسيقى واخراج نجليه اسامة ومروان الرحباني في العام 1370 قبل الميلاد والمناسبة عيد ادونيس وعشتروت حيث راعي الزمان يخاطب طائر الفينيق الذي يحترق كل خمسين سنة ثم يقوم من رماده بعد ثلاثة أيام.

ذات فترة في القديم تناحر على لبنان الحيثيون والمصريون حيث وقفت الاميرة روكسانا والثائر مجدو ابن صانع السفن ليدافعا عن جبيل واحرقا المدينة بكاملها بدلا من الاستسلام للغزاة.

ومع تشابه الأحداث التاريخية مع احداث اليوم من حيث العلاقة بين الدولة والثوار وعلاقات الدولة مع الخارج يؤكد المؤلف الموسيقي اسامة الرحباني انه "لا يوجد عمل ظرفي لان المسرح الرحباني وخاصة مسرح منصور الرحباني ليس مسرحا آنيا... هي ليست مسرحية آنية. الواقع زائل، أما المسرح باق".

وقال اسامة الرحباني "نحن لا نوجه رسائل، العمل ليس خطابا سياسيا يذهب مع الزمن انما هو وضع نعرضه بجوانبه الحلوة والسيئة".

وكان منصور الرحباني قال في مؤتمر صحافي سابق "قدرنا في لبنان ان نعبر من موت الى موت ومن حياة الى حياة فلا الموت يميتنا ولا الحياة تكفينا حتى اذا احترق الطائر كلما هل في فضائنا عاد فنهض من رماده كما لبنان كلما احترق عاد ينهض من رماده".

وقال مروان الرحباني "الموضوع من خضم الامور التي فيها إيجابيات وسلبيات وعودة الى الماضي لنتعلم قليلا وليكون لدينا حاضر ومستقبل أقوى لنرى كيف اننا اذا لم نحصن أنفسنا من الداخل سنسقط. المشكلة دائما من الداخل".

لعب بطولة المسرحية انطوان كرباج وغسان صليبا وهبة طوجي وتقلا شمعون اضافة الى عدد كبير من الممثلين والراقصين.

تميز العرض بالحركة الدائمة والضوضاء المترافقة مع الموسيقى الصاخبة والرقص الجماعي والازياء الفينيقية المتطورة. وطغى المشهد البصري من حيث الديكورات السهلة والتحرك والاضواء على العرض.

وترافق العرض في الداخل مع احتفالية في خارج المسرح عرض خلالها اكثر من مائة شاب وشابة يجسدون الانسان الفينيقي في لوحات جابت شوارع مدينة جبيل.

يستمر عرض المسرحية حتى الرابع والعشرين من آب (اغسطس) في قلعة جبيل الفينيقية البحرية على بعد 38 كيلومترا شمالي بيروت لتختتم فعاليات مهرجانات بيبلوس الدولية التي بدأت في الثامن من تموز(يوليو).