فنان ألماني يرغب في رد وسام الاستحقاق احتجاجا على هدم جدار برلين

برلين - أعلن رئيس اتحاد فناني (إيست سايد جاليري) كاني ألافي أمس عن رغبته في إعادة وسام الاستحقاق الذي حصل عليه، احتجاجا على إزالة الأجزاء الأهم من جدار برلين. وتمت إزالة جانب من جدار برلين يمثل ما يعرف باسم (إيست سايد جاليري) فجرا، بعد أن نجح الضغط الشعبي في إيقاف عمليات الإزالة مطلع الشهر الحالي. ونال ألافي، الذي يعد من أبرز المسؤولين عن تزيين الجزء الأكبر من الجدار واقفا على ساقيه، وسام الاستحقاق في 2011 بعد عمله مع الاتحاد على مدار أعوام من أجل استمرار (إيست سايد جاليري).اضافة اعلان
يذكر أن جدار برلين تم تشييده في 13 آب (أغسطس) العام 1961 لتقسيم ألمانيا إلى جزأين، غربي رأسمالي وشرقي شيوعي، وذلك بالتزامن مع بلوغ الحرب الباردة بين المعسكرين ذروتها. وفي التاسع من تشرين (نوفمبر) العام 1989 سقط الجدار في خطوة اعتبرت بمثابة نهاية لتقسيم ألمانيا وإعادة توحيدها، ليتم في الثالث من تشرين (أكتوبر) أول العام 1990 إعلان جمهورية ألمانيا الاتحادية التي تضم 16 ولاية الآن.-(إفي)