"قصائد" المستوحى من الشعر الإماراتي تفوز بجائزة "كريستو وجان ـ كلود"

أبوظبي - الغد- كشفت جامعة نيويورك أبوظبي بالتعاون مع مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون عن المشروع الفائز في الدورة السادسة من جائزة "كريستو وجان ـ كلود"، وذلك خلال فعالية أقيمت في الجامعة بجزيرة السعديات،  تحت رعاية الشيخة شمسة بنت حمدان آل نهيان.اضافة اعلان
وفاز في المسابقة مشروع الجناح التفاعلي الاجتماعي "قصائد" المستوحى من الشعر الإماراتي، والذي حمل توقيع طالبتي الهندسة المعمارية في جامعة أبوظبي، مرام كساب ومريم أيوب، وسيستمر عرضه في جامعة نيويورك أبوظبي حتى يوم 11  كانون الأول (ديسمبر) المقبل، ليتم بعد ذلك عرض المشروع في حديقة أم الإمارات بأبوظبي في الفترة بين 12 حتى 22  كانون الأول(ديسمبر) .
وحظيت الفنانتان بالدعم اللازم طوال عملية التأسيس عبر تواجد نخبة من الخبراء المحترفين أمثال إميلي دوهرتي، ومايا أليسون بالتعاون مع فريقها من أخصائيي المتاحف لدى جامعة نيويورك أبوظبي، إلى جانب أعضاء الهيئة التدريسية لقسم الفنون البصرية في الجامعة، والمدرب المشرف الدكتور باسم عيد محمد من جامعة أبوظبي.
وقالت مؤسس مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون هدى إبراهيم الخميس – كانو، "إنّ جائزة كريستو وجان- كلود،  تعكس أهمية الشراكات الثقافية ودور الفنون في تمكين البيئة الحاضنة للإبداع في الإمارات، وتشجيع الفنانين الشباب على إطلاق مشاريعهم الفنية بأدوات احترافية ذات صلة بالإعداد الجيد والتخطيط المدروس من التصميم والاستشارة الفنية والدراسة المالية وصولاً إلى التنفيذ الجمالي للعمل الفني مع الحرص على التميز والفرادة في الفكرة والإلهام".
وتهدف جائزة "كريستو وجان-كلود" لمنح الفنانين الشباب الفرصة الملائمة للوصول إلى الخبرات العملية في مجال الهندسة المعمارية، بصورة تساعدهم على الانطلاق في مسيرتهم المهنية.
ويستقي مشروع "قصائد" إلهامه من المفردات الحوارية التي يستخدمها سكان دولة الإمارات عند حديثهم عن علاقتهم مع الصحراء، وأهميتها الاستثنائية البارزة في كتاباتهم. ويتجسد ذلك في مفردات المشروع وانسيابه بإلهام من التقاليد اللفظية لإلقاء الشعر من على قمم الكثبان الرملية.
وتُشكل البنى الخشبية ضمن المشروع تجسيداً للصحراء بانسيابيتها وانثناءاتها. وبدورها تُحاكي العناصر الخارجية والمقطعية ضمن "قصائد" فن الخط العربي، وتأتي المفردات الداخلية لتجسد الكثبان الرملية بخصائصها المكانية الانسيابية والمنحنية.
واستقت الفنانتان تصميم "قصائد" من شغفهما بالبحث والاستكشاف، وسعيهما الحثيث للوصول إلى طرق مبتكرة للتعبير عن مكنوناتهما الفلسفية بالاعتماد على فن العمارة.
وشاركت الفنانتان سابقاً في الدورة الرابعة من "مسابقة بحوث طلبة الجامعات في دولة الإمارات العربية المتحدة"، وحققتا خلالها جائزتهما الأولى لمشروعهما السكني "دايفر - سيتي".