مؤسسة الإمارات تعلن عن جائزة دولية للرواية العربية

 

ابوظبي- اعلنت مؤسسة الامارات عن فتح باب الترشيح أمام الناشرين العرب للمشاركة في الجائزة الدولية للرواية العربية الهادفة الى تشجيع الثقافة العربية وإبداعات الروائيين في العالم العربي.

اضافة اعلان

وقال نائب الرئيس التنفيذي لمؤسسة الامارات عمر غباش ان اطلاق الجائزة الدولية للرواية العربية يندرج في اطار سياسة المؤسسة الرامية الى تشجيع الثقافة والفنون وتكريم إسهامات المثقفين والروائيين العرب وتعميق القراءة الدولية للأدب العربي.

واضاف ان الجائزة خاصة بجنس الرواية الادبية بحيث تستثنى من الترشح لها المجموعات القصصية والشعرية ويكون الترشيح لها من خلال دور النشر التي تتولى عملية الترشيح على أن يكون ذلك من خلال التشاور مع المؤلف وبموافقته المسبقة.

وقال ان من شروط الترشح ان يكون الروائي على قيد الحياة وان تكون الاعمال المرشحة مكتوبة باللغة العربية بالاضافة الى احترام الرواية المرشحة لحقوق الملكية الفكرية وقوانين المطبوعات والنشر السارية المفعول في مكان نشرها.

وأكد غباش ان الرواية الفائزة تتم ترجمتها بشكل تلقائي الى اللغات الانكليزية والفرنسية والايطالية والالمانية والاسبانية.

واشار الى ان ناشرين بارزين في هذه اللغات في اوروبا والولايات المتحدة كانوا قد ابدوا اهتماما بنشر هذه الرواية معربا عن امله في ان تتوسع هذه الاتفاقات لاحقا لتشمل لغات ودولا اخرى.

وقال انه من المقرر ان تغلق ابواب الترشيح للدورة الاولى في31  تموز (يوليو) من العام الحالي على ان تعلن اسماء الروايات الست التي اختيرت للائحة النهائية في  كانون الثاني (يناير) من العام المقبل.

وأضاف سيرافق اعلان الرواية الفائزة في كانون الثاني ( يناير) من العام المقبل حفل تستضيفه ابوظبي على أن يتخذ في كل سنة عاصمة عربية مختلفة مقرا له.

وقال غباش ان الجائزة الدولية تأسست بدعم من مؤسسة الامارات وبالشراكة مع جائزة "بوكر" الادبية البريطانية وتحت رعاية مجلس امناء يضم مجموعة من مثقفي العالم العربي والانجلوفوني على اختيار افضل ست روايات مشاركة.

وأضاف ان الرواية الفائزة بالمرتبة الاولى ستحصل على (60) الف دولار اميركي فيما تحصل كل رواية من الروايات الخمس التي تصل الى اللائحة النهائية على عشرة آلاف دولار اميركي.

وقال ان مجلس امناء الجائزة اختار الشاعرة والصحافية اللبنانية جمانة حداد مديرة ادارية للجائزة بالاضافة الى تعيين اعضاء لجنة التحكيم وعددهم ستة.