مجلة "أفكار".. دراسات وإبداعات لنخبة من الكتاب

مجلة "أفكار".. دراسات وإبداعات لنخبة من الكتاب
مجلة "أفكار".. دراسات وإبداعات لنخبة من الكتاب
  صدر حديثا عن وزارة الثقافة، العدد 418 من مجلة "أفكار" الشهرية، متضمنا مجموعة من الموضوعات والدراسات والإبداعات الجديدة التي شارك في كتابتها نخبة من الكتاب من الأردن وخارجه.اضافة اعلان
واستهل عدد المجلة التي تترأس تحريرها الروائية سميحة خريس، مقالة افتتاحية للإعلامي والروائي رمضان الرواشدة، بعنوان: "آليات نشر الثقافة!"، يقول فيها: "في المئويّة الثانية، من عمر الدولة الأردنيّة الحديثة، ما زلنا بحاجة إلى تعريف الناس ببطولات الآباء المؤسسين، من خلال الكتاب والدراما التلفزيونية والسينمائية والمسرح، من أجل أن تعرف أجيال، شباب اليوم، بطولات وتضحيات الأردنيين، الأوائل، من أجل الحفاظ على الأردن وأمنه؛ بلدا عصيا على كل من يحاول المساس به. ثمة حاجة إلى خطة وطنية، شاملة، لا تقتصر على وزارة الثقافة فقط، بل تتعداها إلى كل مفاصل الدولة الأردنية، وتكون الوزارة رأس الحربة فيها، من أجل إعادة الاعتبار للثقافة، ونشرها وترسيخ ضروراتها في عقول وفي أذهان الأجيال الشابة والقادمة".
وتضمن العدد ملفا بعنوان: "سلمى الخضراء الجيوسي؛ ذاكرة المحبّة والفكر"، تضمن المواد التالية: "في حضورِ سلمى الخضراء الجيوسي" تقديم غازي الذيبة، و"في حضرة سلمى الخضرا الجيوسي: ذاكرة المحبة والفكر" لجعفر العقيلي، و"عرابة الشعر وزرقاء اليمامة للثقافة العربية.. ثنائية التراث والحداثة عند سلمى الخضراء الجيوسي" لتيسير أبو عودة، و"الجيوسي.. مؤسسة ثقافية تسد فجوة غيابنا الحاضر" لغازي الذيبة، و"سلمى الخضراء الجيوسي؛ أسهمت بمصداقية في التعريف بالحضارة العربية" لوفيق صفوت مختار، و"سلمى الخضرا الجيوسي: سيرة النبع والشجرة" لنضال القاسم، و"سلمى الخضراء الجيوسي: الشعر والتاريخ عنوانا الأحلام الكبيرة" لعاصف الخالدي.
وفي باب دراسات ومقالات، احتوى العدد على: "تراجيديا العمارة: حسن فتحي وإخفاقاته النبيلة" للدكتورة شهلا العجيلي، و"رحلتي مع "ابن عربي" وفتوحاته المكية" ليحيى القيسي، و"هل نحن بحاجة إلى القانون؟" للدكتور أحمد غطاشة، و"شعراء خلدهم التاريخ وقتلتهم أشعارهم؛ الهجاء والغزل ومخاصمة الولاة أهم أسباب قتل الشعراء" لسناء الجمل، و"قراءة في رواية المهطوان للأديب رمضان الرواشدة؛ من "منظور علم اجتماع الأدب" للدكتور حسين محادين، و"محمد عناني: عميد المترجمين العرب" للدكتور محمد منصور الهدوي، و"صوت "ليودميلا أوليتسكايا" يعلو جلياً في رواية "صونيتشكا" لحسين علي خضير، و"فيلم آني هول؛ عندما يصبح الفيلم لوحة فنية تؤرخ الشخصية" لعبدالرحيم الشافعي، و"البحث العلمي من المنظور النفسي" لمعاذ قنبر، و"وقفة حب في أرض الحرية" لعامر طهبوب، و"أسماء القرى.. قصص، وتحولات!" لمفلح العدوان، و"مارلين مونرو"؛ حقائق جديدة حول الممثلة التي شغلت الناس في حياتها وبعد موتها" لعبد الكريم قادري، و"نحو مجتمع أكثر انفتاحاً سونيا ديان هيرزبرون" ترجمة: د. عبد الرحمن إكيدر.
أما في باب "إبداع" فنقرأ القصائد: "في هوى مؤاب" لعبدالحكيم أبو جاموس، و"المسيح" لقيس قوقزة، و"الشهرياري" لعلي الفاعوري، و"أجل تحبك" لعائشة حطاب، و"قصائد لا مألوفة" لعزت الطيري.
ونقرأ في العدد، قصص: "الكمين" لحسام الرشيد، و"غزلان" لتغريد أبو شاور، و"الكراسي والأَقدام" لنصرالدين شردال، و"الحرية" لفداء الحديدي.
وحول أهم الإصدارات والمستجدات على الساحتين المحلية والعالمية، كتب محمد سلام جميعان في باب "نوافذ ثقافية"، فيما كتب يوسف الغزو (أنا و"أفكار" في طريقٍ طويل) عن تجربته الإبداعيّة والنقدية في باب "مدارات البوح".
والعدد من إخراج المصممة هزار مرجي، ولوحتا الغلافين الأمامي والخلفي للفنان الفلسطيني عماد أبو شتية.