معرض القاهرة الدولي للكتاب يحتفي بمئويتي السينما والجامعة المصرية

 

القاهرة- افتتح الرئيس المصري حسني مبارك أول من أمس معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الـ40 بمشاركة 28 دولة عربية وأجنبية يمثلها 743 ناشرا.

اضافة اعلان

وقام مبارك بجولة في المعرض من دون أن يلتقي مع المثقفين المصريين للعام الثالث على التوالي بعد أن كان هذا اللقاء من تقاليد المعرض السنوية.

وتحتفي العاصمة المصرية في هذا الموعد من كل عام بأهم تظاهرة ثقافية تشهدها المدينة، ويشارك فيها الملايين من المصريين سواء لشراء الكتب أو لحضور الفعاليات الثقافية والفنية التي ترافق المعرض من ندوات وأمسيات شعرية وعروض سينمائية ومناقشات فكرية وأخرى حول الرواية والقصص وبعض الكتب المتميزة التي صدرت في مصر خلال العام.

ويعتبر المعرض فرصة أمام الأدباء والشعراء الشباب للتواصل مع جمهور عريض لا يحظون به خارج مثل هذه المناسبة مما قد يشكل بداية للتعريف بهم في الوسط الثقافي والجماهيري.

ويشهد المعرض، الذي يستضيف الإمارات العربية المتحدة كضيف شرف لهذه الدورة، مشاركة 16 دولة عربية و12 دولة أجنبية يمثلها حوالي743 ناشرا بينهم 43 ناشرا أجنبيا

و178 ناشرا عربيا و522 ناشرا مصريا.

ويرافق المهرجان برنامج ثقافي حددت بعض محاوره ومن بينها احتفالية تكريمية لسهير القلماوي، وهي مؤسسة المعرض قبل أربعين عاما كما أنها كانت أستاذة للأدب العربي في جامعة القاهرة، وأول فتاة جامعية مصرية، وأول أستاذة جامعية مصرية وأول امرأة ترأس الهيئة المصرية العامة للكتاب.

ويشهد المعرض عقد ندوة دولية تستغرق ثلاثة أيام بالتنسيق مع معرض لندن الدولي للكتاب لمناقشة تبادل حقوق النشر والتأليف بين دور النشر العالمية المختلفة.

كذلك ستحتفي هذه الدورة بالعديد من"المئويات" بينها مئوية السينما المصرية والذكرى المئوية لتأسيس الجامعة المصرية ومئوية كلية الفنون الجميلة من خلال استضافة مجموعة من الكتاب العالميين وكبار المثقفين.

وستتواصل في هذه الدورة فعاليات البرنامج التقليدي السنوي مثل الأمسيات الشعرية وملتقى المبدعين والمقهى الثقافي وكاتب وكتاب وسوق عكاظ الشعراء والندوات الفنية الخاصة بالأعمال الدرامية والنشاطات المسرحية والسينمائية والفنون الشعبية.

وسيتناول البرنامج الثقافي لهذه الدورة مناقشة عدة محاور أبرزها قضايا المياه والطاقة في الشرق الأوسط والاستخدام السلمي للطاقة النووية.

وتشارك الإمارات، ضيف شرف الدورة الحالية للمعرض، بوفد كبير في فعاليات هذا الحدث الثقافية والفنية، كما تقدم فقرات فنية وسيقيم وفدها نموذجا للقرية الإماراتية التراثية بالإضافة إلى إقامة معارض في دار الأوبرا المصرية وقصر المانسترلي ومتحف محمود مختار ومجمع الفنون.

ويشار إلى أن المعرض يختتم فعالياته في4 شباط'(فبراير) المقبل.