معرض"رسومات معمارية" في الأردنية: المؤاخة بين فنون العمارة الإسلامية والمسيحية

عمان - الغد - بهدف تحقيق التعاون ما بين الجامعة الاردنية والجامعات العربية والاجنبية، وإتاحة الفرصة للطلبة والمدرسين الاردنيين الاطلاع على تجارب الجامعات الاوروبية وخاصة جامعة نابولي، افتتح مساء اول من امس في قسم هندسة العمارة في كلية الهندسة والتكنولوجيا معرض "رسومات معمارية".

اضافة اعلان

ويشتمل المعرض على رسومات مشاريع تخرج لطلبة جامعة نابولي للدراسات "فريدريك الثاني" والمشروع النهائي لمبنى مركز إسلامي مسيحي في مدينة بارليتا الإيطالية النهائي، وهو من تصميم المدرسين ساندرو رافونه وجان لوكامبينو.

وأشار رئيس قسم العمارة في كلية الهندسة والتكنولوجيا في الجامعة الاردنية د. علي ابو غنيمة ان المعرض احتضن العديد من الرسومات الهندسية التي توضح هذه المشاريع مع عرض مجموعة من الشرائح المصورة لتوضيح الفكرة.

وبين ان المعرض الذي رعاه مستشار جلالة الملك عقل بلتاجي وبحضور رئيس الجامعة الاردنية د. عبدالرحيم الحنيطي ونائب الرئيس زميل الصمادي وعدد من العمداء والقائم بأعمال السفارة الايطالية ماركو كنابارو استضاف مجموعة من طلبة الهندسة في الجامعة الاردنية واساتذتهم بهدف اطلاعهم على هذه التجربة.

 وجرى على هامش المعرض نقاش ما بين الاساتذة المصممين من جامعة نابولي وبين راعي المعرض مستشار جلالة الملك عبدالله الثاني عقل بلتاجي، لافتا ان النقاش تناول اهمية رسالة عمان التي اطلقها جلالة الملك عبدالله الثاني للتعبير عن التسامح الاسلامي، واهتمام الجانب الاردني بالتآخي الاسلامي المسيحي، وضرورة توضيح الصورة الحقيقية للإسلام وتعامله مع الديانة المسيحية.

وأكد ان المعماريين الإيطاليين الذين نظموا هذا المعرض أرادوا من ورائه الاستماع الى وجهة نظرائهم في هذا المجال وتلافي الاخطاء التي يمكن الوقوع فيها بسبب عدم معرفتهم الدقيقة في العمارة الإسلامية.