ندوة علمية تسلط الضوء على أعمال الشاعر والمفكر الكنجوي

إيمان الفارس عمان- سلطت الندوة العلمية بمناسبة "عام نظامي الكنجوي" التي أقامتها أمس الجامعة الأردنية بالتعاون مع سفارة جمهورية أذربيجان في المملكة، الضوء على أعمال الشاعر والمفكر الكنجوي، ومساهماته في دراسة التراث الأدبي والثقافي. وأكد الأمين العام للجنة الوطنية في جمهورية أذربيجان المعنية بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) السفير سيمور فاتالييف، خلال الاحتفال الحكومي، بمرور الذكرى المئوية الثامنة والثمانين على ميلاد الشاعر الأذربيجاني، أن إبداع الشاعر أثر على تأريخ الفكر الفلسفي العالمي. وقال فاتالييف، خلال مشاركته افتراضيا في الندوة التي أقيمت برعاية رئيس الجامعة الأردنية د. نذير عبيدات، بمناسبة إشهار كتاب بعنوان "الشاعر الأذربيجاني نظامي الكنجوي في عيون الباحثين العرب"، إنه بناء على مرسوم رئيس جمهورية أذربيجان وإعلان العام 2021 "عام نظامي الكنجوي"، فإن ذلك "بمثابة نموذج ساطع للاهتمام والرعاية الخاصة التي يوليها رئيس الجمهورية إلهام علييف، للحفاظ على القيم القومية- الثقافية وديمومتها وتشجيعها". ومن جهته، أكد سفير جمهورية أذربيجان لدى الأردن ايلدار ساليموف، أن بلاده منحت أهمية كبرى لدراسة الأدب المميز للشاعر الأذربيجاني، مضيفا أن الكتاب الجديد الذي تم إشهاره، يشمل مجموعة من المقالات العلمية لأبحاث من الأردن وأذربيجان والمغرب ومصر ولبنان والتي كانت مكرسة للشاعر الأذربيجاني. وبين ساليموف أن أهمية الكتاب تأتي في سياق نشر ودفع الإرث الذي خلفه الشاعر في منطقة الشرق الأوسط، مشيدا بالدور المهم للتأليف الجماعي للكتاب الذي جاء بتنسيق وتقديم عبد الكريم جرادات. ودفعت المؤلفات الخاصة بنظامي لتطوير فن المنمنمات الشرقي، حيث تم إدراج هذا الفن خلال العام 2020 في القائمة التمثيلية للتراث البشري غير المادي كترشيح متعدد الجنسيات من قبل أذربيجان وتركيا وأوزبكستان وإيران.

إقرأ المزيد : 

اضافة اعلان