وزيرة الثقافة تشارك في منتدى المرأة في الحكومة ضمن القمة العالمية للحكومات بدبي

وزيرة الثقافة تشارك في منتدى المرأة في الحكومة ضمن القمة العالمية للحكومات بدبي
وزيرة الثقافة تشارك في منتدى المرأة في الحكومة ضمن القمة العالمية للحكومات بدبي
شاركت وزيرة الثقافة هيفاء النجار، اليوم الاثنين، في جلسة "فلسفة القيادة الحكومية...حوار مع وزيرات عربيات" خلال منتدى المرأة في الحكومة وصناعة المستقبل، وذلك ضمن فعاليات اليوم التمهيدي للقمة العالمية للحكومات 2022 المنعقدة في دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة. وشارك في الجلسة د.سلام سفاف، وزيرة التنمية الإدارية في الجمهورية العربية السورية، د. هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية في جمهورية مصر العرببة، د.ميثاء الشامسي، وزيرة دولة الإمارات العربية المتحدة. وقالت النجار خلال كلمتها، تعمل الحكومات الأردنية على تمكين المرأة وتعزيز تواجدها الفاعل في كافة المجالات، وفي مقدمتها مجال العمل العام، ونحن ننظر في الأردن بكل موضوعية ورؤية نقدية للواقع الأردني، فالمرأة الأردنية مساءلة كما الرجل، لكنها ليست سجينة هذا الواقع، فهي جزء من الصيرورة لقدرتها على تجديد وإعادة تشكيل الواقع وإيجاد بدائل أفصل له، ولكن الظروف والمتغيرات الاقتصادية والاجتماعية المتسارعة التي يشهدها العالم والمنطقة والتي تفرض مزيداً من التحديات والأعباء، وتؤثر سلباً على الجهود التي تبذلها الحكومات. وأضافت، المرأة الأردنية تعي التحدي الذي يمر به الأردن، وكيفية تحويله إلى فرص ونجاحات من أجل تحول شمولي تكاملي. وقالت، صحيح أن عدد النساء الوزيرات في الأردن منذ العام ١٩٢١ هو ٣٠ وزيرة، وهذا رقم قليل لكن المرأة الأردنية استطاعت خلال المئة عام من تاريخ الدولة الأردنية أن تكون جزءا من الصمود الأردني وشريكة في التطور والتقدم، وأن الأردن اليوم يمر بمرحلة تطوير كامل على مستوى السياسات والتشريعات وعلى مستوى مشاركة المراة في الحياة السياسية والاقتصادية، وهناك استراتيجية وطنية للمرأة كما أن هناك استراتيجية وطنية للمشاركة السياسية والحزبية للمرأة، وهذه الاستراتيجيات تعمل بتعاضد وتكامل ضمن قيم مبنية على التعدد والتنوع. وأشادت الوزيرة النجار بالمستوى المتقدم الذي حققته المرأة الإماراتية التي أثبتت وجودها في كافة المجالات، وبالجهود التي تبذلها دولة الإمارات العربية المتحدة لسد الفجوة بين الجنسين وتحسين ترتيبها في المؤشرات الدولية المعنية بالمرأة. وتأتي مشاركة وزيرة الثقافة النجار ضمن فعاليات القمة العالمية للحكومات 2022، التي تعقد يومي 29 و30 مارس الحالي، تحت شعار "تشكيل حكومات المستقبل"، بالتزامن مع اختتام فعاليات "إكسبو 2020 دبي" - الحدث الدولي الأبرز على مستوى العالم. وتصمنت هذه المشاركة أيضا حضور الجلسة الافتتاحية لمنتدى المرأة في الحكومة. يذكر ان القمة العالمية للحكومات 2022، تركز على 8 محاور هي: بناء مدن المستقبل، الاستدامة من أجل التأثير الإيجابي، استكشاف الحدود ، تمكين المرونة المجتمعية، تمكين مستقبل التعليم والعمل، تسريع الانتعاش الاقتصادي العالمي، السياسات التي تؤدي إلى التقدم والتنمية الحكومية]، وتصميم مستقبل أنظمة الرعاية الصحية. وتتضمن أعمال القمة ما يزيد عن ١١٠ جلسات وورش عمل يتحدث فيها ٥٠٠ متحدث من جميع الدول، ومن ٣٠ منظمة عالمية، ويحضر فعالياتها ما يقارب ال ٤٠٠٠ شخص، وتكمن أهميتهت كمنصة عالمية متفردة لصياغة مستقبل الحكومات، حيث ستجمع القمة تحت مظلتها نخبة من قادة الحكومات والوزراء وكبار المسؤولين وصنّاع القرار ورواد الأفكار والمختصين في الشؤون المالية والاقتصادية والاجتماعية من مختلف دول العالم، لتبادل الخبرات والمعارف والأفكار التي تسهم في تعزيز التنمية والازدهار حول العالم.اضافة اعلان