إغلاق الثلوج للطريق.. ينهي حياة مولودة بالسلط

مركبات عالقة على الطريق بالبلقاء خلال المنخفض الأخير - (الغد)
مركبات عالقة على الطريق بالبلقاء خلال المنخفض الأخير - (الغد)

محمد سمور

البلقاء - ساعات عصيبة عاشتها أسرة مصطفى الدباس، صباح الخميس الماضي، انتهت بوفاة مولودتهم إثر تأخر نقل الزوجة للولادة بالمستشفى، بسبب التراكم الكثيف للثلوج في الحي الذي يسكنه بمدينة السلط في محافظة البلقاء.

اضافة اعلان


فصول المأساة بدأت وفق ما يرويها الدباس لـ"الغد"، عند الساعة 8:45 من صباح الخميس الماضي، عندما بدأ محاولات إيصال زوجته لأقرب مستشفى لتضع المولودة الجديدة، حيث قام بالاتصال بالدفاع المدني الذين لبوا نداءه على الفور، إلا أن كثافة الثلوج في الحي وسقوط شجرة كبيرة حال دون التمكن من الوصول إلى منزله.


وأضاف الدباس الذي يسكن في شارع سليمان الحديدي، بعد مدرسة السلط الثانوية للبنين بمنطقة المنشية السفلى في مدينة السلط، أن الدفاع المدني بذل كل ما في وسعه للوصول إلى المنزل، وقامت كوادره باستدعاء فريق ثان استخدم "شاحنة مجنزرة"، مشيرا إلى أنه "وبعد الصعود في الشاحنة علقت في الثلوج لمدة تصل إلى ساعة ونصف الساعة، قبل أن تصل آلية أخرى قامت بنلقنا إلى مستشفى السلط الحكومي".


يقول الدباس وهو أب لطفلة 5 سنوات، وطفل بعمر السنتين، إن "الأم كانت في مرحلتها الأخيرة من الولادة وكان ذلك في تمام الساعة 11:40 دقيقة، حيث دخلنا إلى غرفة الولادة، وبعدها أخبرني الأطباء بأن مولودتي فارقت الحياة بسبب التأخر في الوصول إلى المستشفى".


وانتقد الدباس، اقتصار الجهود على فتح الطرق الرئيسة، وتأخير العمل على فتح الطرق الفرعية، مشيرا إلى أن "الكثير من الحالات الصحية والإنسانية تستدعي تدخلا عاجلا، ويعرضها إغلاق الطرق إلى مخاطر تصل إلى الوفاة كما حدث مع ابنتي".


كما انتقد قيام بلدية السلط الكبرى بفتح شوارع فرعية دون غيرها في أعقاب تساقط الثلوج، مضيفا، "أحتسب ابنتي عند الله طيرا من طيور الجنة، ولا اعتراض على حكم الله، لكن هذا لا يمنع أن تقوم كل جهة معنية بدورها على أكمل وجه، لحماية أرواح الناس"، لافتا بهذا الخصوص إلى أن ما حدث مع مولودته "قد يحدث مع آخرين، بالإضافة إلى ما قد يحدث في حالات أخرى غير الولادة والتي لا تحتمل التأخر في إسعافها وتقديم الرعاية الطبية اللازمة لها".


من جانبه، أكد مصدر طبي في المستشفى ذاته، أن وفاة الطفلة ناتجة عن تعرضها للاختناق بسبب تأخر الإجراءات الطبية المتعلقة بالولادة، رغم وصول حالة الولادة إلى مرحلتها النهائية، مشددا على أن المولودة فارقت الحياة قبل وصولها إلى قسم الولادة، ولم تحدث الوفاة داخل المستشفى.


إلى ذلك، قال مصدر مسؤول في بلدية السلط الكبرى، إن البلدية ومنذ بدء تساقط الثلوج، عملت بكل طاقتها وبأعداد كبيرة من الآليات والعمال، على فتح الطرق أول بأول.


وأضاف المصدر لـ"الغد"، الذي فضل عدم نشر اسمه، أن البلدية لم تغفل فتح الطرق الفرعية بالتزامن مع العمل على فتح الطرق الرئيسة، مشيرا إلى أن كثرة الطرق سواء الرئيسة أو الفرعية تحتاج إلى وقت، لاسيما أن عددا منها يقع في مناطق جغرافية يصعب الوصول إليها وبالتالي يتأخر فتحها.


وشدد المصدر على أن البلدية لا تتعامل فيما يتعلق بفتح الطرق بانتقائية أو محاباة لشخص أو جهة على حساب أخرى، لافتا إلى أن كوادر البلدية عملوا على مدار الساعة وبجهد مضاعف سواء في فتح الطرق أو في المهمات الأخرى التي تقع على عاتق البلدية، وما تزال حتى اللحظة تتعامل مع تداعيات المنخفض الثلجي.

إقرأ المزيد :