البطريرك ثيوفيلوس: يجب وقف الصراع الدموي في غزة وحل القضية الفلسطينية

1706280076545625300
جانب من احتفال الكنيسة الارثوذوكسية بمناسبة يوم الحج المسيحي بالمغطس-(الغد)

المغطس - أكد بطريرك المدينة المقدسة وسائر أعمال فلسطين والأردن البطريرك كيريوس كيريوس ثيوفيلوس الثالث، ضرورة تحمل المجتمع الدولي مسؤوليته في إنهاء الحرب على غزة وإحلال السلام القائم على إقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية.

اضافة اعلان


وأضاف، خلال كلمة ألقاها في الاحتفال الذي أقامته الكنيسة الأرثوذكسية بمناسبة يوم الحج المسيحي إلى موقع عماد السيد المسيح/ المغطس "جئنا اليوم لإقامة الصلوات من أجل إحلال السلام وإنهاء الحرب على غزة"، مطالبا بوقف فوري للصراع الدموي وحل القضية الفلسطينية.


وقال "نرفع الصلوات من أجل قائد البلاد الملك عبدالله الثاني ابن الحسين الذي يحتفل هذا العام بالذكرى الخامسة والعشرين لجلوسه على العرش، داعين له بموفور الصحة والسلام ليبقى ذخرا للإنسانية والأمة والأردن العزيز"، مشيدا بالاهتمام الذي يوليه الملك بموقع المغطس، ورعايته الكريمة للكنائس.


وقال "إننا إذ نحتفل اليوم بعيد الغطاس في هذا المكان المقدس الذي يظهر أيقونة الأردن المتناغمة بتكامل قائم على المحبة والسلام والطمأنينة، لذا فإننا في بلدنا الأردن الذي ينعم بالأمان والاستقرار في ظل الاضطراب الذي تعيشه منطقة الشرق الأوسط، ندعو جميع أبناء المعمورة الى الحج لهذا المكان المقدس والأماكن الأخرى المنتشرة في بلادنا المقدسة والتي تجد فيها النفس البشرية السكينة والطمأنينة والسلام الروحي".


وترأس البطريرك ثيوفيلوس الصلاة التي أقيمت على الجانب الشرقي لنهر الأردن، بمشاركة المطران خريستوفوروس مطران الأردن للروم الأرثوذكس والمتروبوليت فينذكتوس الوكيل البطريركي في بيت لحم وعدد من المطارنة اليونانيين والآباء والكهنة والشمامشة وحضور عدد من الوزراء والأعيان والنواب ورؤساء البعثات الدبلوماسية وعدد من الشخصيات الرسمية والعامة وجمع غفير من الحجاج من مختلف مناطق المملكة.


وقدم غبطة البطريرك شكره لسمو الأمير غازي بن محمد رئيس مجلس أمناء هيئة المغطس، على جهوده الكبيرة مع هيئة المغطس، للنهوض بموقع المغطس الذي نحتفل هذا العام باليوبيل الفضي لافتتاحه، كما قدم شكره للجيش العربي والأجهزة الأمنية ووسائل الإعلام على الجهود المبذولة للنهوض بالموقع.


وبدأ الاحتفال بانطلاق الموكب الرسمي من دير الروم الأرثوذكس إلى ساحة الاحتفال، ثم إقامة القداس الكبير، تلاه تقديس مياه نهر الأردن وتبريك جموع الحجاج بمياه النهر.


يذكر أن مراسم الحج المسيحي تقام سنويا في شهر كانون الثاني (يناير) باستقبال حجاج الكنائس الكاثوليكية والأرثوذكسية، وحجاج من كنائس الأقباط والسريان والكنيسية اللوثرية والأرمن وغيرهم من الكنائس المختلفة.


ويعد موقع المغطس المكان المخصص للأعياد السنوية لحجاج الطوائف المسيحية، ويسمى عيد الغطاس أو عيد الحج المسيحي الكبير، الذي يعد موروثا تقليديا يمثل كيفية تعميد السيد المسيح من يوحنا المعمدان (النبي يحيى عليه السلام).

 

اقرأ أيضا:

البطريرك ثيوفيلوس: نجدد الوفاء والفخر بالاردن في استقلاله السابع والسبعين