العارضة: الصقيع يتسبب بتراجع كميات الخضار للسوق وارتفاع أسعارها

أشتال في إحدى المزارع بالغور الشمالي تعاني الذبول بسبب إصابتها بالصقيع خلال اليومين الماضيين-(الغد)
أشتال في إحدى المزارع بالغور الشمالي تعاني الذبول بسبب إصابتها بالصقيع خلال اليومين الماضيين-(الغد)

حابس العدوان

الأغوار الوسطى – دفع تراجع الكميات الواردة إلى سوق العارضة خلال الأيام الماضية نتيجة الظروف الجوية إلى تحسن أسعار بيع الخضار، في الوقت الذي تشهد فيه حركة التصدير نشاطا متواضعا مقارنة مع المواسم الماضية.
وبحسب مدير السوق المهندس احمد الختالين فإنه ونتيجة الظروف الجوية وما نتج عنها من موجة الصقيع التي ضربت المحاصيل الزراعية في عدة مناطق في وادي الأردن، فقد تراجع الإنتاج في وادي الاردن بشكل ملحوظ، لافتا الى ان واردات السوق الحالية تراجعت بنسبة فاقت 40 % مقارنة مع الموسم الماضي.
وكانت موجة الصقيع التي ضربت مناطق عدة في وادي الاردن أول من أمس قد ألحقت أضرارا كبيرة في محاصيل البطاطا والكوسا والباذنجان، خاصة تلك المزروعة في المناطق الزورية والمنخفضة، في حين ان انخفاض درجات الحرارة لمستويات متدنية يعمل على خفض الإنتاج الخضري بشكل عام.
وأكد الختالين ان هذا التراجع في الكميات ادى الى ارتفاع أسعار الخضار في السوق الى مستويات جيدة، رغم ان حركة التصدير ما تزال متواضعة، متوقعا ان ترتفع الأسعار خلال الأسابيع القادمة مع دخول اربعينية الشتاء، والتي عادة ما تشهد تراجعا في الإنتاج الخضري في الوادي، وبالتالي تراجع الكميات الواردة إلى السوق.
وقاربت الكميات الواردة الى السوق خلال الأيام التي سبقت موجة الصقيع من 700 طن، مقارنة مع ما يزيد على الألف طن يوميا الموسم الماضي.
وأرجع الختالين ذلك إلى تراجع المساحات المزروعة مع بداية الموسم نتيجة تخوف المزارعين من تكرار مسلسل خسائر المواسم الماضية، والتي كان سببها الرئيس تعثر التصدير، إضافة إلى موجة الحر التي اجتاحت المنطقة نهاية آب (أغسطس) الماضي، وأثرت بشكل كبير على الإنتاج.
وتراوحت أسعار بيع صندوق الخيار ما بين 1.25 دينار و3 دنانير للصندوق، والكوسا ما بين 2 و4.25 دينار، والباذنجان ما بين 1.5 دينار و3 دنانير، والفلفل الحلو ما بين 2.5 و4.25 دينار، والفلفل الحار ما بين 2.5 و4.25 دينار للصندوق،  فيما وصل سعر بيع صندوق الباذنجان الرفيع سعة 16 كيلو إلى 4 دنانير.

اضافة اعلان

[email protected]