انتهاء صيانة "السلط الكبير" بعد أسبوعين

السلط - قال مدير أوقاف البلقاء الدكتور أحمد الخرابشة إنه سيتم الانتهاء من أعمال الصيانة في مسجد السلط الكبير، بعد اسبوعين، حيث بلغت الكلفة التقديرية لأعمال الصيانة نحو 35 الف دينار غير الفرش.اضافة اعلان
واضاف الخرابشة، خلال مؤتمر صحفي، عقده لوسائل الإعلام المحلية في مسجد السلط الكبير التراثي وسط مدينة السلط ان سبب تأخير البدء بأعمال الصيانة هو ظهور الرطوبة خلال فصل الشتاء.
واشار إلى ان مسجد السلط الكبير من اقدم المساجد في المملكة والاكبر من حيث المساحة، واعيد بناؤه عام 2010 ضمن تطوير وسط مدينة السلط، حيث تبلغ مساحته 4 آلاف متر مربع، منها 1700 متر مساحة المصليات.
وبين ان المسجد مسجل في وزارة الثقافة، كمسجد تاريخي، حيث اعلن وزير الاوقاف خلال اطلاق اسبوع العناية بالمساجد وقفه باسم كرسي الامام النووي، وهو الوقف الذي امر جلالة الملك عبد الله الثاني بإنشائه لدراسة فكر الإمام النووي رغبة في احياء الوقف العلمي وايمانا بتراث الإمام النووي وفكره.
واوضح الخرابشة انه تم تخصيص المبالغ اللازمة للصيانة من موازنة مديرية البرامج الوقفية في وزارة الاوقاف.
وثمن المبادرة الخاصة بفرش مسجد السلط الكبير، والتي اطلقها عدد من الشباب الخيرين في المدينة، لحث الناس على كسب الأجر في هذا الشهر الفضيل، شاكرا لهم جهودهم الخيرة، حيث جاءت فكرة الوقف في الأصل للمساهمة بكسب الاجر.
وبين ان الكلفة التقديرية لفرش المسجد تقدر بنحو 20 الف دينار، لافتا إلى انه سيتم بعد عيد الفطر تشكيل لجنة مركزية للمساجد يرأسها الحاكم الاداري ومهمتها رعاية المساجد في المحافظة.
واشار الخرابشة الى انه يوجد في محافظة البلقاء 505 مساجد، اضافة لمساجد قيد الانشاء لم يكتمل بناؤها، موضحا أن وزارة الاوقاف تشرف على جميع الامور الوقفية في المحافظة. وقال الخرابشة انه تم خلال شهر رمضان الحالي رفد جميع مساجد المحافظة بأئمة مؤهلين لصلاة التراويح، لافتا الى وجود برنامج شامل للوعظ والإرشاد، هدفه إيصال الفكر المعتدل للناس من خلال الوعظ والإرشاد السليم.
وبين الخرابشة انه تم اختيار خمسة مساجد في كل محافظة لفرشها من خلال مبادرة ملكية بهذا الخصوص، لافتا الى ان المساجد التي تم فرشها منتقاة.
وأكد الخرابشة آن عطاء الربط الإلكتروني للمساجد في المديرية اصبح الآن قيد الدراسة الفنية وهي المرحلة التي تسبق طرح العطاء، مبينا ان هناك 120 مسجدا في المحافظة، مغطّاة بالطاقة الشمسية، و30 مسجدا ستغطى هذا العام بالتعاون ما بين الاوقاف ومجلس المحافظة ولجان المساجد.
واضاف ان مشروع الحوسبة والتراسل الالكتروني في المديرية جاهز للتراسل مع أي دائرة لديها هذه الخدمة حتى نصل الى مشروع الملف الإلكتروني وننتهي من الملف الورقي.
وحول استقبال المعتمرين من الاراضي الفلسطينية، قال الخرابشة انه تم البدء باستقبال المعتمرين من الاراضي الفلسطينية عبر مدينة الحجاج على جسر الملك حسين والاشراف على عبورهم الى الديار المقدسة.- (بترا)