مستشفى الإيمان الحكومي في ديرعلا : ضيق بالمبنى واكتظاظ بالمراجعين

حابس العدوان ديرعلا - يطالب عدد من اهالي لواء ديرعلا بضرورة توسعة مبنى مستشفى الايمان الحكومي في ديرعلا، ليتمكن من استيعاب اعداد المرضى والحالات الطارئة المتزايدة، لافتين إلى ان المستشفى بحاجة ماسة لبناء جديد لقسم الاسعاف والطوارئ وعيادات الاختصاص، اللذين يشهدان ازدحاما بشكل يومي. ويبين فايز كبها، ان ارتفاع اعداد المراجعين التي تزيد على 300 مراجع لعيادات الاختصاص واكثر من 200 مراجع للاسعاف والطوارئ وضيق مساحة البناء يشكلان معاناة للمرضى نتيجة الازدحام، لافتا إلى ان العديد من الحالات يتم تحويلها إلى المستشفيات الأخرى لعدم وجود أسرة. ويشير إلى ان إمكانات قسم الاسعاف والطوارئ وتجهيزاته محدودة ولا تفي بالحاجة، خاصة في حال حوادث السير التي ينتج عنها إصابات بليغة وخطيرة وأحياناً مميتة، مؤكدا ان بعض الحالات يعجز الأطباء والممرضون عن التعامل معها لعدم توفر الكوادر الكافية والأجهزة المطلوبة، ما يضطرهم إلى تحويلها إلى اقرب مستشفى مركزي. ويرى رئيس بلدية ديرعلا مصطفى الشطي، ان مستشفى الأميرة إيمان الذي انشئ قبل عقود لم يعد يفي بالحاجة المتزايدة على الخدمات الصحية، نتيجة الازدياد السكاني وموقعه الذي يتوسط الخط الدولي، الذي يربط شمال الاردن بجنوبه، مؤكدا ان اقسام العيادات والطوارئ بمستشفى الإيمان في ديرعلا غير كافية لاستقبال الأعداد الكبيرة من الحالات، التي تصل إليه ما يتطلب إنشاء بناء جديد يسمح بزيادة عدد الأسرة في قسم الطوارئ، فضلا عن ان البناء قديم وبحاجة إلى تأهيل وصيانة. وبحسب الاحصائيات، فإن المستشفى الذي يخدم قرابة 80 الف نسمة غالبيتهم من محدودي الدخل يستفيد من خدماته ما يزيد على 150 ألف مريض سنويا. ويرى عدد من الاطباء طلبوا عدم نشر اسمائهم، أن البناء الحالي لا يكفي لاستيعاب الاعداد المتزايدة من المرضى والمراجعين مع ازدياد الكثافة السكانية في اللواء، موضحين ان البناء الحالي انشئ العام 1978 كمركز صحي شامل ومن ثم جرى توسعته العام 1998 ليصبح مستشفى وفي 2013 جرى توسعة وتأهيل قسم التوليد والخداج ليرتفع عدد الاسرة إلى 60 سريرا. بدوره يؤكد مدير المستشفى الدكتور ناصر العبادي، ان المستشفى يحقق حاليا تقدما كبيرا على مستوى الخدمات الطبية المقدمة للمواطنين وقد استطعنا الحصول على شهادة الاعتمادية في جودة الخدمات المقدمة للمرضى والمراجعين، مقرا بأن ضيق المبنى الحالي يتسبب بازدحام المراجعين لعيادات الاختصاص وقسم الاسعاف والطوارئ، مشيرا الى ان اضافة بناء جديد اصبح ضرورة ملحة لتطویر الخدمة الصحیة التي یقدمها المستشفى لمراجعيه. ويبين العبادي، انه تم اجراء دراسات مفصلة لإضافة بناء طابقي جديد للمستشفى، لتوفير مساحات كبيرة تلبي احتياجات كافة الاقسام وزيادة عدد الأسرة وتحسين الخدمات المقدمة للمرضى، متوقعا ان يتم اقرار هذه التوسعة على موازنة مجلس المحافظة لعام 2020.اضافة اعلان