مهرجان الخبيزة في موسمه التاسع

ab735f35-6fd3-4b2a-9364-1d615b9eeda9
مهرجان الخبيزة

الشونة الجنوبية – للعام التاسع على التوالي يفتح مهرجان الخبيزة أبوابه امام العديد الزوار تحت عنوان "غزة في الوجدان". 

 

اضافة اعلان

ويبين مدير المهرجان المهندس محمد عطية ان المهرجان يهدف الى تمكين السيدات اقتصاديا بايجاد ارضية مناسبة لتسويق المنتجات الطبيعية والأشغال اليدوية.

 

وأشار الى ان ما يميز المهرجان هذا العام وجود عدد من الفعاليات التي تروي معاناة اخوتنا في غزة من خلال رسومات جدارية ومعرض للصور يوضح حجم الدمار التي تعرضت له غزة والابادة الجماعية لاهلنا.

 


ويضيف اننا نحاول من خلال هذه الفعاليات أن نرسل رسالة الى العالم اجمع بضرورة العمل على انهاء الحرب ووقف الاعتداءات الوحشية على الشعب الفلسطيني وضرورة ايجاد حل عادل وشامل لقضيته العادلة, لافتا الى ان العديد من الفنانين الاردنيين والفلسطينيين سيشاركون طوال ايام المهرجان من خلال فعاليات رسم جدارية وصور فوتوغرافية وفنون تشكيلية.


 ويشير عطية الى ان المهرجان مستمر في تحقيق اهدافه التنموية  من خلال اقامة سوق الارض والذي يهدف الى تسليط الضوء على المنتج الثقافي والتراثي المحلي والمساهمة في تحقيق التنمية المستدامة في منطقه الوادي من خلال اتاحة الفرصة للالتقاء المباشر بين المنتج والمستهلك وتبادل الخبرات بين المشاركين, موضحا ان الموسم الحالي يشهد حضورا دوليا من خلال مشاركة عدد من المهتمين من فرنسا وبريطانيا والنمسا والامارات العربية المتحدة وفلسطين.


ويوضح ان المهرجان الذي سيستمر حتى 21 اذار / مارس المقبل يشمل العديد من الفعاليات لكافة الاعمار , اذ سيتم تخصيص يوم خاص للاطفال بالتعاون مع وزارة التربية والمتحف الوطني للفنون الجميلة, موجها شكره للجهات التي اسهمت في نجاح المهرجان كوزارة السياحة وهيئة تنشيط السياحة وبلدية الشونة الوسطى والعديد من مؤسسات المجتمع المدني.

 

ويؤكد رئيس غرفة تجارة الشونة الجنوبية عبدالله العدوان أن مهرجان الخبيزة يعد حدثا نوعيا, اذ  يوفر مساحة واسعة للسيدات لعرض المنتجات اليدوية والاطعمة دون مقابل ما يعزز فرص تمكينهن اقتصاديا وهو الامر الذي يعتبر احد اهم الاسترتيجيات التي تعمل عليها الحكومات ومؤسسات القطاع الخاص، موضحا ان بيع المنتجات مباشرة للزوار يساعد السيدات على تحقيق مردود افضل وهو أمر غير متوفر طوال اشهر السنة.


ويبين ان المهرجات سيساعد الأسر والنساء لتسويق منتجاتها المتنوعة,  ما يعزز من دور المرأة الريفية ويسهم في تمكينها لتصبح ركيزة مهمة للنهوض بواقع الأسر المعيشي والاقتصادي, مشددا على ضرورة العمل على تشجيع مثل هذه الفعاليات لما لها من اثار ايجابية على المجتمعات المحلية.


وتشاركه الراي رئيس جمعية من اجلك يا بلدي الخيرية وعد البليلات قائلة" مهرجان الخبيزة احد الفرص القليلة التي تحظى بها سيدات المنطقة لتسويق منتوجاتهن المتنوعة،" مشيرة الى ان هذه الفرصة تشكل ولو بشكل اني حل لمشكلة تعاني منها معظم السيدات المنتجات واللاتي عملن بجد على تطوير انفسهن لتوفير مصدر دخل مساعد لمجابهة ظروف الحياة الصعبة.


وتضيف ان المهرجان يحتضن العديد من الفعاليات الترفيهية والمعروضات من المنتجات المنزلية والحرف اليدوية ما يوفر اجواء فريدة لزوار مناطق الاغوار, خصوصا شراء المنتوجات الطبيعية كالنباتات البرية والطبية والاطعمة الشعبية والمشغولات اليدوية وغيرها من المنتوجات باسعار مناسبة.

 

وتؤكد عدد من السيدات المنتجات ان المهرجان سيمكنهن من بيع منتوجاتهن والترويج لها, اذ تقول  عيدة النوايشة اول منتج اردني لنبات الكركديه والتي تشارك لاول مرة في المهرجان" ان المهرجان بعد فرصة حقيقية لتسويق منتجات فريدة غير متوفرة في اي مكان اخر."

 

مضيفة انها جاءت  لعرض عدد من المنتوجات المصنعة من ازهار الكركديه المخلل والمربى والعصير ومساحيق التجميل ومنكهات الطعام.


الخمسينية ام سمير التي تشارك للعام الرابع على التوالي في صنع الأطعمة الشعبية المخبوزة في التنور من اقراص السبانخ والزعتر والخبيزة والنباتات البرية التي تستهوي الزوار، تؤكد أن المهرجان يوفر لها فرصة كبيرة للحصول على مردود مادي يساعدها في الانفاق على أسرتها.

اما حنان فقد جاءت من عمان لعرض العديد من المنتجات والحلويات علها تجد في المهرجان نافذة تسويقية جديدة تساعدها على بيع معروضاتها، لافتة إلى أن المهرجان يشكل فرصة مهمة لتسويق المنتجات المنزلية والحرف اليدوية والاطعمة الشعبية لان المنطقة تعتبر إحدى أهم الوجهات السياحية للعائلة الاردنية في ظل الاجواء الرائعة والمثالية للتنزه.

 

اقرأ أيضا:

مهرجان الخبيزة.. نافذة تسويقية لتمكين المرأة الريفية بالشونة الجنوبية - فيديو