%460 نسبة الارتفاع بزوار "المغطس"

وفود سياحية تزور المغطس موقع عماد السيد المسيح-(الغد)
وفود سياحية تزور المغطس موقع عماد السيد المسيح-(الغد)
حابس العدوان – يشهد موقع عماد السيد المسيح "المغطس" ارتفاعا كبيرا باعداد الزوار، حيث بلغت نسبة الزيادة حوالي 460 % في أول ثمانية أشهر من العام الحالي مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي. وبحسب مدير عام هيئة موقع المغطس المهندس رستم مكجيان فان عدد الزوار خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الحالي قاربت من 85 ألف زائر مقارنة بحوالي 20 ألفا لنفس الفترة من العام 2021، موضحا ان الموقع يشهد منذ بداية العام والى الآن حركة سياحية متزايدة بخلاف السنوات السابقة التي تراجع فيها عدد الزوار بنسبة كبيرة. وبين انه ورغم الارتفاع الكبير في درجات الحرارة فان عدد الحجاج والزوار خلال شهر آب (اغسطس) الماضي شهد ارتفاعا غير مسبوق، إذ تخطى حاجز 10 آلاف، وهو رقم هو الأعلى عن نفس الشهر، منذ أكثر من خمسة عشر عاماً، متوقعا أن تشهد الأشهر في الفترة المقبلة التي تعد بداية الموسم السياحي في الموقع تزايدا باعداد الزوار بنسب كبيرة قد تقترب من أعلى رقم مسجل في العام الذي سبق جائحة كورونا. ويشير مكجيان إلى أن الغالبية العظمى من الزوار هم من الجنسيات الاجنبية إذ تصدر أعداد الزوار السياح من ايطاليا بنسبة بلغت 18 % وتليها من الولايات المتحدة الأميركية بنسبة 12 % ومن ثم اسبانيا 7 %، مبينا ان الموقع بات يستقطب الزوار من دول لم تكن موجودة على الخريطة السياحية كالهند وماليزيا وسلوفاكيا والمكسيك والبرازيل، إضافة إلى زيادة بأعداد الزوار من الدول الافريقية خصوصا اثيوبيا ونيجريا والدول الأوروبية مثل اليونان واسبانيا. ويوضح أن التنوع بالزوار يؤكد نجاح الجهود التي تبذلها وزارة السياحة وهيئة تنشيط السياحة وإدارة الموقع بالتشاركية مع القطاع الخاص باشهار الموقع كأحد أهم المواقع الدينية المقدسة لدى المسيحيين على خريطة السياحة العالمية، والاهتمام العالمي المتزايد بالسياحة الدينية. ولفت إلى أن ادارة الموقع عملت خلال الفترة الماضية على تأمين وصول جميع السياح والزوار إلى المواقع الأثرية، اذ جرى تأهيل المسار الخاص بموقع تل مار الياس الأثري ليصبح الموقع متاح لجميع الزوار بما فيهم ذوي الاعاقة الخاصة وتمكينهم من زيارة الموقع بطريقة سهلة توفر لهم التعرف على معالم الموقع كاملة وأهميته الدينية. ويضيف ان الهيئة تعكف حاليا على تجهيز محطة لفلترة المياه المالحة وتحليتها لتكون ملائمة لمباني الخدمات والزراعة والزوار. بالإضافة لإجراء اعمال التحسينات لمسارات الزوار وإزالة الأعشاب والحشائش لمنع حدوث الحرائق خصوصا خلال هذه الفترة والتي تشهد ارتفاع شديد في درجات الحرارة. وأكد ان اعمال الصيانة والترميم مرافق الموقع مستمرة، اذ تقوم كوادر دائرة الآثار العامة بإجراء أعمال الصيانة والحماية لجميع المعالم الاثرية والحفاظ عليها كارث إنساني خصوصاً خلال هذه الظروف الجوية الحارة التي عادة ما تلعب دورا كبيرا في تدهور حالة الجدران الأثرية والأرضيات الفسيفسائية والبقايا الأثرية المهمة في الموقع.

اقرأ المزيد : 

اضافة اعلان