%75 تراجع عدد زوار المغطس العام الحالي

سياح أجانب في موقع المغطس-(الغد)
سياح أجانب في موقع المغطس-(الغد)
حابس العدوان المغطس - تراجع عدد زوار موقع عماد السيد المسيح العام الحالي الى 75 %، مقارنة بالأعوام التي سبقت جائحة كورونا وبواقع 50 ألف زائر، مقابل نحو 200 ألف زائر حتى نهاية العام 2019. وبرغم هذا التراجع، إلا أن أعداد الزوار سجل ارتفاعا مقارنة بالعام الماضي، الذي شهد إغلاقا للموقع أمام حركة الزوار، بسبب الإجراءات الوقائية لمواجهة الوضع الوبائي. ويبين مدير عام هيئة موقع المغطس المهندس رستم مكجيان، أن أعداد الزوار بدأت بالتراجع في الفترة السابقة، مع ارتفاع أعداد الإصابات وانتشار متحور أوميكرون الذي أثر على حركة السياحة الأجنبية، بعد أن وضعت دول منها الأردن على القائمة الحمراء، موضحا أن هذا الأمر، انعكس سلبا على حركة السياحة الأجنبية التي تشكل الغالبية العظمى من زوار الموقع. ويضيف مكجيان "في وقت بدأت فيه الحركة السياحية بالتعافي، وعودة الزوار على نحو متنام، جاء تراجع الوضع الوبائي وارتفاع عدد الحالات، ليحد من الاقبال على زيارة الموقع، بخاصة من السياح الأجانب القادمين من الولايات المتحدة ودول أوروبا التي اتخذت قرارا بمنع زوارها من السفر للأردن. وسجل الموقع العام الماضي، أعلى نسبة تراجع منذ افتتاحه أمام الزوار بنسبة قدرت بـ82 % وبعدد زوار بلغ 35 ألفا، نتيجة إغلاق المنافذ البرية والجوية، والقيود التي فرضتها دول من العالم، على التنقل والإجراءات الحكومية التي أدت لإغلاقه شهرين. ويبين أن نسبة انخفاض الزوار في كانون الأول (ديسمبر) وصلت لأكثر من 30 % وبعدد وصل إلى 6 آلاف، مقارنة بنحو 9 آلاف في تشرين الثاني (نوفمبر)، موضحا أن غالبية التراجع، كان من الجنسيات الأجنبية التي عادة ما تشكل النسبة الأعلى من عدد الزوار. ويأمل مكجيان أن يتحسن الوضع الوبائي في الأردن والعالم مع بدء العام الجديد، لافتا إلى ان الموقع كبقية مواقع الوطن، مستمر بالالتزام بإجراءات السلامة العامة، ليبقى الأردن سليما ومستقرا، ولضمان بقائه ضمن الوجهات السياحية الآمنة. ويؤكد أن إدارة الموقع، تعكف على استكمال التحضيرات ووضع خطة لاقامة احتفالات عيد الغطاس التي ستقام في الثلث الثاني من كانون الثاني (سبتمبر) المقبل، مشيرا إلى انه سيسمح لاعداد محدودة لكل كنيسة، للمشاركة في الاحتفالات ضمن إجراءات وشروط تضمن السلامة العامة للحجاج، والالتزام الكامل بأي قرارات تصدر عن الحكومة ولجنة الأوبئة خلال فترة عيد الغطاس. ويضيف، أن إدارة الموقع مستمرة بأعمال الصيانة الميدانية للمرافق، وتأهيل وتحسين المسارات السياحية، بما يخدم الحجاج والزوار والارتقاء بالخدمات، مضيفا إنه سيدشن مركز زوار جديدا، يضم متحفا للمقتنيات الأثرية التي استخرجت من الموقع، وصورا تروي قصته التاريخية والدينية، وصالات مكيفة ومقاعد انتظار، بالإضافة للخدمات التي توفر سبل الراحة للزوار، عدا عن تأهيل المرافق والحدائق والغابات كافة، ضمن متطلبات تحافظ على برية يوحنا المعمدان، وخصوصية المكان الروحانية التي انطلقت منها رسالة السلام للعالم أجمع. وكان مجلس النواب، أقر قانون تطوير الأراضي المجاورة للمغطس، في خطوة لجذب الاستثمارات وتطوير البنية التحتية المناسبة، لاستقطاب مزيد من السياح والزوار والنهوض بالواقع الاقتصادي للمنطقة بمجملها. يذكر أن موقع عماد السيد المسيح (المغطس) يعد أحد المواقع المسجلة على لائحة التراث العالمي، كونه المكان الذي تعمد فيه السيد المسيح على يد النبي يوحنا المعمدان، وقد شهد زيارة 4 باباوات وبات مقصدا للحجاج المسيحيين من مختلف دول العالم.اضافة اعلان