محترفان يمنيان وألباني يظهرون إيابا واليرموك الأكثر تغييرا

لاعب شباب الأردن يوسف النبر يقود هجمة لفريقه امام الجزيرة في مباراة أول من أمس- (تصوير: جهاد النجار)
لاعب شباب الأردن يوسف النبر يقود هجمة لفريقه امام الجزيرة في مباراة أول من أمس- (تصوير: جهاد النجار)

خالد الخطاطبة

عمان- القت فترة الانتقالات الشتوية لأندية دوري المناصير للمحترفين لكرة القدم، التي بدأت يوم 24 الشهر الماضي، واغلقت مساء يوم 23 الشهر الحالي، بظلالها على تشكيلات الفرق، وبشكل متفاوت، بعد أن عمدت الإدارات الفنية للأندية إلى إعادة هيكلة فرقها استعدادا للمرحلة المقبلة.اضافة اعلان
وكان ملفتا خلال فترة الانتقالات، التغييرات الواسعة في عدد من الفرق مثل فريق اليرموك الذي تخلى عن 14 لاعبا، وتعاقد مع 11 لاعبا جديدا، وهو ما فعله فريق البقعة ولكن بعدد اقل، بعد أن تخلى عن حوالي 8 لاعبين، وأستقطب مثلهم، فيما كان فريق الفيصلي يركز على الاستقطابات التي بلغت 8 لاعبين، دون أن يتخلى سوى عن العلاونة وأبو عليقة، حيث دفعته عقوبة ايقاف 5 من لاعبيه، لإبرام هذه التعاقدات الجديدة.
وكان لافتا في فترة الانتقالات الشتوية، التوجه للتعاقد مع المحترفين اليمنيين ومحترف الباني، حيث الجنسيتين اللتين نادرا ما تتواجدان في الملاعب الأردنية، حيث أعلن نادي شباب الأردن تعاقده مع المدافع اليمني عبدالعزيز الجماعي، فيما اعلن نادي العقبة عن ضم اليمني علاء الصاصي لتدعيم خط الهجوم، كما كان لافتا ايضا تواجد لاعب الباني، وهو البان ميها الذي انضم للفيصلي. يشار إلى أن أندية المحترفين يحق لها التعاقد مع محترف اجنبي، قبل يوم 4 الشهر المقبل، وفق التعليمات، فيما تم اغلاق باب الانتقالات المحلية. "الغد"، سلطت الضوء على فترة الانتقالات الشتوية، وما اسفرت عنه من تغييرات وتاليا أبرز الاستقطابات والاستغناءات في صفوف أندية المحترفين.
الوحدات: استغناءات عديدة واستقطابات محدودة
فريق الوحدات يعتبر من الأندية التي استغنت عن عدد كبير من اللاعبين، خلال فترة الانتقالات الشتوية، بعد أن بالغ الفريق في تعاقداته قبل أنطلاق الموسم الكروي الحالي. الفريق استغنى عن لاعبيه حسام أبو سعدا، وصالح الجوهري وأحمد عبدالحليم ومالك شلبية وأحمد هشام، فيما انتقل بهاء فيصل على سبيل الاعارة إلى فريق الكويت الكويتي. أما على صعيد الاستقطابات، فقد تعاقد الفريق مع اللاعبين يزن ثلجي وحسن عبدالفتاح ومحمود زعترة.
الرمثا: مفاوضات كثيرة وتغييرات محدودة
فريق الرمثا يعتبر من أكثر الفرق دخولا في مفاوضات مع لاعبين جدد، خاصة على صعيد لاعبينا المحترفين في الخارج، ولكن دون أن يتمكن من الوصول إلى هدفه في التعاقدات.
الرمثا نجح في التعاقد مع اللاعبين عدنان عدوس ومحمد ابو زريق وأحمد عبدالحليم وعيسى السباح، فيما وافق على انتقال  لاعبيه خالد الدردور وصهيب ذيابات وعامر علي إلى فريق البقعة لتكون تحركاته متوازنة نوعا ما خلال فترة الإنتقالات.
الجزيرة: تمسك بالمدرسة السورية
فريق الجزيرة أكد اعجابه بالمدرسة السورية، من خلال ذهابه للتعاقد مع محترفين سوريين سبق وأن لعبا في الفريق، وهما محمد الرفاعي العائد من رحلة احتراف في البحرين، ومارديك ماردكيان العائد من رحلة الاحتراف في قطر.
وأعلن الجزيرة تعاقده مع المحترفين السوريين الرفاعي ومارديك، لينضما الى المحترفين السوريين الآخرين عدي جفال وشادي الحموي. الجزيرة ايضا استقطب لاعب فريق شباب الأردن الشاب سليمان أبو زمع، فيما أعار لاعبيه أنس العسولي وعبدالعزيز سريوه وحسن ذيابات لاندية الدرجة الأولى، ووافق على انتقال لاعبه عبد حرب لفريق المنشية.
الفيصلي: اندفاع نحو تعاقدات مؤثرة
فريق الفيصلي وجد نفسه مجبرا على ابرام العديد من الصفقات المؤثرة، نتيجة ايقاف 5 من لاعبيه الاساسيين نتيجة عقوبة الاتحاد الدولي لكرة القدم.
الفريق توجه للتعاقد مع حارس المرمى يزيد أبو ليلى وأحمد هايل وانس بني ياسين ومحمود مرضي وحسام ابو سعدا وعبدالرحمن عوض والمحترف الألباني ميها، قبل ان يعيد حارس مرماه نور بني عطية من فريق العقبة.
أما على صعيد الاستغناءات، فقد تخلى الفريق عن عمار ابو عليقة ومحمد العلاونة اللذين انتقلا للحسين إربد، ولؤي العمايرة الذي انتقل لشباب الأردن.
أما على صعيد الجهاز الفني، فقد اعاد الفريق التعاقد مع المدرب المونتنيغري نيبوشا الذي غاب عن مباريات الذهاب، ليعود لقيادة الفريق ايابا.
شباب الأردن: استغناءات مؤثرة وتوجه نحو الاجانب
فريق نادي شباب الأردن، كانت استغناءاته مؤثرة، بعد أن وافق على انتقال حارس مرماه يزيد ابو ليلى إلى الفيصلي، إضافة إلى خروج أنس بني ياسين وسليمان أبو زمع ومحمد عبدالرؤوف والمحترف الكرواتي بويان.
الفريق وفي تعاقداته اتجه للمحترفين الاجانب، بالتعاقد مع محترفه السابق الكونغولي كبالينغو، والمحترف اليمني عبدالعزيز الجماعي، قبل أن يضم ليث بشتاوي وصالح الجوهري ولؤي العمايرة.
الأهلي: تغيير في الجهاز الفني وخروج مؤثر لثلجي ومرضي
فريق الأهلي كما هو حال الفيصلي، أجرى تغييرا على الجهاز الفني، بالتعاقد مع السوري عماد خانكان بديلا للمدرب المحلي اسامة قاسم.
أما على صعيد اللاعبين، فقد كانت استغناءات الأهلي مؤثرة، بعد أن فقد نجمه يزن ثلجي الذي انتقل للوحدات، فيما عاد لاعبه محمود مرضي الذي احترف في العربي الكويتي للعب في الفيصلي.
الاهلي ايضا استغنى عن خدمات عماد ذيابات وعلي ذيابات وليث بشتاوي وعبدالرؤوف الروابدة ووحيد الجعافرة.
أما على صعيد الاستقطابات، فقد تعاقد الأهلي مع اللاعبين رائد النواطير ومحمود موافي ومحمد السلو.
ذات راس: محترف تونسي
فريق ذات راس يعتبر من الأندية الاقل تغييرا في التشكيلة، بعد أن حصر استقطاباته بالمحترف التونسي فخر الدين قلبي الذي تعرض للطرد في أول مباراة يشارك فيها، كما استقطب ايضا اسامة غنام وماهر الجدع، فيما استغنى عن محترفه سيدرك الى جانب حاتم ابو خضرة وسمير قازان.
المنشية: استقطابات بحثا عن الافضل
فريق منشية بني حسن، قام بالتعاقد مع اللاعبين راكان الخالدي وشادي ذيابات وأحمد الشقران وسليمان السلمان، والمحترف توريه  بحثا عن نتائج افضل بقيادة مدربه بلال اللحام، فيما كانت استغناءاته ابرزها الحارس محمد ابو نبهان. ويأمل المنشية في أن ينجح في اعادة ترتيب أوراقه، سعيا للتقدم على لائحة ترتيب فرق الدوري، رغم الصعوبات المالية التي يعاني منها الفريق.
الحسين إربد: تركيز على التعاقدات
فريق الحسين إربد، ركز على ترميم صفوفه بعدد من الاستقطابات سعيا لتحقيق نتائج افضل في مرحلة الإياب من الدوري.
ورغم انشغال الفريق ببقاء أو رحيل المدير الفني محمد عبدالعظيم، نتيجة الازمة المالية التي ضربت النادي، إلا أن الفريق نجح في التعاقد مع اللاعبين علاء حريما ومحمد العلاونة وعلي خويلة وعمار ابو عليقة وحمزة حفناوي.
البقعة: تغييرات واستقطابات بالجملة
يعتبر فريق البقعة من أكثر الفرق تعاقدا مع لاعبين جدد، ومن أكثر الفرق استغناءا عن لاعبين.
الفريق بقيادة المصري شريف الخشاب، استقطب اللاعبين خالد الدردور وصهيب ذيابات وعامر علي وايمن أبو فارس وكريم أبو زيتون ومحمد الشقران والسوريين سامر السالم وأنس بلحوس، فيما استغنى عن لاعبيه عدنان عدوس ومحمود موافي ومحمد السلو وأحمد اللحام ومحمود الحوراني وابراهيم السقار واسامة غنام  والمحترف الليبي محمد مانديلا والمحترف العاجي ايمانويل العائد لفريق الصريح.
العقبة: تركيز على الاجانب
فريق العقبة حاول التركيز على الاجانب، لتحسين نتائج الفريق، حيث تعاقد مع المحترف اليمني علاء الصاصي ومحترف صربي، إلى جانب استقطاب اللاعبين المحليين منذر رجا وأحمد ابو جادو ومحمد ابو نبهان وأحمد العرسان، فيما استغنى عن لاعبيه منذر رجا ومجدي العطار وانس الفرحات وايمن ابو فارس ونور بني عطية ومحمود موالي ومحترف ارجنتيني، قبل أن يبقي على فابريوس المحترف الارجنتيني الأخر.
اليرموك: تبديل فريق بآخر
فريق اليرموك وجد نفسه مضطرا لتبديل فريق بآخر، نتيجة تدهور نتائج الفريق خلال مرحلة الذهاب، رغم جهد الإدارة الكبير في تأمين متطلبات اللاعبين والجهاز الفني.
اليرموك استقطب المحترفين الليبي محمد مانديلا والليبيري ماركوس، ومحمد عبدالحليم وعلاء المرافي ومالك شلبية ومحمد العتيبي وحسين زياد ويوسف السموعي وعلي أبو نبهان وابراهيم السقار وابراهيم الجوابرة.
أما اللاعبون المغادرون فهم: أحمد الشقران ووعد الشقران وعلي خويلة وحمزة حفناوي وأحمد العرامين ومحمد ابو سبتان والمحترف المصري ايهاب المصري ومحمد ابو سمرة وليث الجمل وأحمد القطامي وجابر شديفات وحمدي سعيد ومعالي نصر وعيسى السباح.