ارتفاع البورصات الأوروبية بعد هبوط إثر الاستفتاء البريطاني

لندن - سجلت البورصات الأوروبية أمس ارتفاعا في بداية جلساتها وذلك بعد هبوطها منذ إعلان القرار البريطاني الذي لم يكن متوقعا، بالانسحاب من الاتحاد الأوروبي.اضافة اعلان
وتحسنت بورصة لندن بشكل واضح مع ارتفاع المؤشر فوتسي-100 لاسهم أكبر الشركات 125,58 نقطة أو 2,1 % بالمقارنة مع سعر الاغلاق مساء الاثنين، ليصل إلى 6107,78 نقطة. وقد دعمه خصوصا ارتفاع أسعار اسهم قطاعات المصارف وشركات الطيران والعقارات.
وسجل ارتفاع في بورصات باريس (2,23 %) وفرانكفورت (2 %) وميلانو (أكثر من 3 %) عند بدء جلسات اليوم.
وقال مايك فان دولكن واوغستان ايدن المحللان في مجموعة "اكسيندو ماركيتس" ان السوق تبدو اكثر تفاؤلا "على امل ان يعمل السياسيون على الحد من الانعكاسات الاقتصادية" للاستفتاء الذي جرى في 23 حزيران (يونيو).
اما جو راندل من مجموعة الوساطة "اي تي اكس كابيتال" فرأى ان "الامر يشبه قفزة تقنية تقليدية".
وفي لندن، سجل قطاع المصارف تحسنا وخصوصا باركليز (+7,27 % الى 136,45 بنسا) ولويدز بانكينغ غروب (+5,92 % الى 54,18 بنسا) ورويال بنك اوف اسكتلند (+3,90 بالمة الى 181,1 بنسا).
كما تحسن قطاع الطيران وخصوصا انترناشيونال ايرلاينز غروب (+6,14 % الى 365 بنسا) وايزيجيت (+4,02 % الى 1065 بنسا.
وفي أسواق المعدن، تراجع الذهب أمس مع إقبال المستثمرين على جني الأرباح بعد يومين من صعود المعدن الأصفر لأعلى مستوياته منذ آذار (مارس) 2014 بفضل الطلب على ملاذ آمن بعد قرار بريطانيا الخروج من الاتحاد الأوروبي.
وصعد الذهب 8 % إلى 1358.20 دولار للأوقية يوم الجمعة وهو أعلى مستوى منذ آذار (مارس) 2014 وأنهى الجلسة على ارتفاع
 4.8 % في أعلى مكسب يومي له منذ كانون الثاني (يناير) 2009 بعد أن دفع التصويت بخروج بريطانيا المستثمرين للإقبال على شراء أصول أكثر أمنا. لكن المستثمرين أقبلوا على جمع الأصول المتضررة مع استعادة الاسترليني وبعض عملات الأسواق الآسيوية الصاعدة بعض قوتها وصعود النفط الخام مما خفض الطلب على الذهب. وعادة ما يعتبر الذهب وهو من أصول الملاذ الآمن منيعا ضد المخاطر الاقتصادية والمالية.
وهبط الذهب في المعاملات الفورية 0.7 % إلى 1315.16 دولار للأوقية (الأونصة) بعد صعوده 0.7 % يوم الاثنين.
وهبط الذهب في العقود الأميركية الآجلة 0.5 % إلى 1318.50 دولار للأوقية.
وقال بنك ستاندرد تشارترد البريطاني إن صعود الذهب فقد قوته الدافعة وسيكون من الصعب استمرار بقاء المعدن فوق مستوى 1300 دولار للأوقية.
ومن بين المعادن النفيسة الأخرى نزلت الفضة في المعاملات الفورية 0.5 % إلى 17.64 دولار للأوقية. وصعد البلاتين 0.2 % إلى 975.95 دولار للأوقية. وصعد البلاديوم 0.6 % إلى 558.40 دولار للأوقية. - (رويترز)