الصين تؤسس صندوق استثمار برأسمال 47.5 مليار دولار لتمويل قطاع الرقائق

صوةر تعبيرية
صورة تعبيرية

أسست الصين أكبر صندوق استثمار لديها في مجال أشباه الموصلات لدعم التصنيع المحلي للرقائق الإلكترونية في أحدث محاولة للحد من الاعتماد على الخارج في هذا القطاع في ظل تشديد القيود الأمريكية على تصدير التكنولوجيا المتقدمة إليها.

اضافة اعلان


وذكرت وكالة بلومبرغ للأنباء أن رأسمال الصندوق الجديد وهو يمثل المرحلة الثالثة من  صندوق الاستثمار الوطني للدوائر المتكاملة يبلغ 344 مليار يوان (47.5 مليار دولار). ويساهم في الصندوق الحكومة المركزية الصينية وعدد من البنوك والمؤسسات المملوكة للدولة ومنها بنك الصين الصناعي التجاري.


وبحسب بيانات منصة تانيانشا التي تنشر معلومات التسجيل الرسمية للشركات في الصين، فقد تم تأسيس الصندوق رسميا يوم الجمعة الماضي  وأكبر مساهم فيه هو وزارة المالية الصينية في حين تساهم فيه شركات استثمار  مملوكة لحكومات محلية في مدينتي شينشن وبكين. 


تساهم حكومة شينشن في تمويل عدة مصانع رقائق في إقليم جوانجدونج جنوب الصين في محاولة لتحرير شركة الإلكترونيات الصينية العملاقة هواوي من الاعتماد على واردات الرقائق من الولايات المتحدة.


وفي وقت سابق من الشهر الحالي ألغت الحكومة الأمريكية التراخيص التي تسمح لشركة معدات الاتصالات والهواتف الذكية الصينية العملاقة هواوي بشراء الرقائق المستخدمة في أجهزة اتصالات الجيل الرابع من شركتي كوالكوم وإنتل الأمريكيتين.


وقال ميشيل ماكول رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب الأمريكي لوكالة بلومبرغ للأنباء إنه تم سحب تراخيص توريد هذه الرقائق الأمريكية إلى الشركة الصينية.- وكالات


من ناحيتها أكدت وزارة التجارة الأمريكية، فقط، سحب بعض تراخيص  التصدير إلى شركة هواوي، لكنها لم تحدد الشركات المعنية. ورغم ذلك قال ماكول إنه تم إبلاغ لجنته بسحب التراخيص.