دراسة: بيع 49.3 مليون جهاز "تابلت" حول العالم في الربع الثاني

إبراهيم المبيضين

عمان - أظهرت دراسة عالمية محايدة تزايد الطلب والانتشار للأجهزة اللوحية الذكية "التابلت" في جميع أسواق الاتصالات حول العالم، عندما رصدت الدراسة شحن وبيع حوالي 49.3 مليون جهاز لوحي حول العالم خلال فترة الربع الثاني من العام الحالي.
وذكرت الدراسة؛ التي أصدرتها الشهر الحالي مؤسسة "اي دي سي" البحثية المتخصصة؛ أنّ سوق الأجهزة اللوحية شهدت نموا بنسبة 11 % خلال فترة الربع الثاني من العام الحالي، عندما زاد عدد الوحدات المباعة من هذه الأجهزة بمقدار 4.9 مليون جهاز، وذلك لدى المقارنة بعدد الأجهزة المشحونة والمباعة خلال الفترة نفسها من العام الماضي والتي بلغت وقتها قرابة 44.4 مليون جهاز لوحي.
وأشارت الدراسة الى أن شركة "ابل" العالمية -صاحبة "الايباد" و "الايفون"- ما تزال تتصدر سوق الأجهزة اللوحية، وذلك باستحواذها على حصة تزيد على ربع مبيعات هذه السوق حول العالم.
ومنذ سنوات قليلة، تشهد الأجهزة اللوحية والهواتف الذكية توسعا وانتشارا متزايدا على حساب أجهزة الحواسيب الشخصية، وذلك مع توفيرها مزايا التنقل مع المستخدم والوصول الى شبكة الإنترنت، مع مواصفات تلائم المستخدم من حيث حجم وشكل وتصميم هذه الأجهزة، فضلا عن توفيرها مزايا التطبيقات التي تحاكي كافة تفاصيل الحياة اليومية للمستخدمين. ويمكن تعريف الأجهزة اللوحية "التابلت" بأنها حالة تطور لأجهزة الحواسيب المحمولة "اللاب توب"، لتمثّل الحالة الوسطية بين أجهزة الحاسوب المحمولة والهواتف الخلوية الذكية، فهي تأتي كحل وسط بينها؛ إذ يزيد حجم شاشة الجهاز على حجم شاشة الهاتف الذكي، ما يسمح بتجربة أفضل في بعض الاستخدامات، فضلا عما يتمتع به الجهاز من صغر في الحجم يسمح بنقله بسهولة، فيما يوفر كل الخدمات التي تجعل المستخدم متصلا دائما بالإنترنت والتطبيقات، والكمبيوتر اللوحي يوفر خاصية الكتابة على الشاشة بقلم خاص به أو بالأصبع في بعض الموديلات.
إلى ذلك؛ أوضحت دراسة "اي دي سي" أن شركة "ابل" العالمية استمرت في تصدرها قائمة الشركات المصنعة للأجهزة اللوحية الأكثر طلبا والأكثر مبيعات في أسواق الاتصالات حول العالم، وذلك عندما حققت الشركة صاحبة "الايفون" و"الايباد" مبيعات بحجم 13.3 مليون وحدة، لتستحوذ على حصة تقدر بحوالي 27 % من إجمالي مبيعات السوق العالمية خلال فترة الربع الثاني من العام الحالي.
وقالت الدراسة "إن حصة الشركة تراجعت لدى القياس بأرقام الفترة نفسها من العام الماضي عندما سجلت مبيعات بحجم 14.6 مليون وحدة شكلت بنسبة بلغت 33 % من إجمالي مبيعات السوق العالمية في الربع الثاني من العام الماضي".
وأشارت الدراسة إلى أن شركة "سامسونج" العالمية احتلت المرتبة الثانية عالميا في ترتيب الشركات الأكثر طلبا من قبل المستخدمين؛ حيث بلغت مبيعات الشركة قرابة 8.5 مليون وحدة في الربع الثاني من العام الحالي بحصة بلغت 17 % من إجمالي مبيعات السوق، فيما كانت الشركة حققت مبيعات بحجم 8.4 مليون وحدة بحصة بلغت 19 %.
وفي المرتبة الثالثة، جاءت شركة "لينوفو" -بحسب الدراسة- التي قالت "إن هذه الشركة سجلت مبيعات من الأجهزة اللوحية بحجم 2.4 مليون وحدة، والتي شكلت نسبة 4.9 % من إجمالي مبيعات السوق في الربع الثاني من العام الحالي، وللمقارنة بلغت مبيعات الشركة خلال الربع الثاني من العام الماضي حوالي 1.5 مليون وحدة بنسبة 3.3 % من إجمالي مبيعات السوق العالمية".
ولا تقتصر الخدمات التي تقدمها وتتيحها الأجهزة اللوحية على التواصل الاجتماعي؛ حيث أصبحت شريحة قطاع الأعمال من الفئات الأكثر إقبالاً على اقتناء هذه الأجهزة، كما أن هذه الأجهزة أصبحت مجالا كبيرا للتعليم والتطبيقات التعليمية، كما أصبحت مجالا كبيرا للترفيه والتسلية خصوصا في مجالات الألعاب الرقمية، الأمر الذي أدخل شرائح واسعة من المجتمع في سجلات مستخدميها.
وتعد خدمات الولوج الى شبكة الإنترنت أبرز الخدمات التي يهتمّ بها مقتنو الحاسوب، أو الجهاز اللوحي "التابلت"، أو "الهاتف الذكي"، فيما أصبح الكثيرون يفضلون اقتناء الأجهزة المتنقلة حتى تصلهم بالإنترنت والتطبيقات أينما وجدوا وتواجدوا، للتواصل الاجتماعي أو لتسيير أمور العمل.
محليا؛ تظهر آخر الأرقام الرسمية أنّ إقبال الأردنيين على اقتناء واستخدام الأجهزة اللوحية "التابلت" ما يزال ضعيفاً وفي بداياته مقارنة بأجهزة الهواتف الذكية والحواسيب الشخصية والمحمولة؛ حيث أظهرت نتائج آخر مسح لاستخدامات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في منازل الأردنيين أنّ نسبة تصل الى 1.3 % فقط من الأسر الأردنية تقتني وتستخدم الأجهزة اللوحية التي تشهد طفرة وانتشارا متزايدا في أسواق أوروبا وأميركا.
وذكرت نتائج المسح أنّ أجهزة الحواسيب اللوحية (الأجهزة اللوحية) هي أقل أجهزة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات انتشارا بين أوساط الأسر الأردنية، مقارنة بأجهزة الاتصالات الأخرى: حواسيب شخصية، حواسيب محمولة، أو هواتف ذكية.

اضافة اعلان

[email protected]