"فيتش" يؤكد تصنيف بنك وربة على "+A"

دبي- أعلن بنك وربة أن وكالة “فيتش” للتصنيفات قد أكدت تصنيف البنك طويل الأجل (IDR) بدرجة A+ مع نظرة مستقبلية مستقرة متسقا مع تأكيد أسس تصنيفات الدعم (SRF) أيضا بدرجة A+. وكان البنك قد حصل على التصنيف في العام 2016 بالنظر إلى إنجازاته في القطاع، حيث استطاع رغم حداثة سنواته التشغيلية أن يتميز بتقديم خدمات ومنتجات مصرفية حصرية متوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية، ومصممة وفق مستويات محلية وعالمية.اضافة اعلان
وأكدت وكالة فيتش تصنيفها بناء على رؤيتها من أن البنك يتمتع بقدرة ذاتية تعكس إدارة جيدة للمخاطر لديه ومعدلات قوية لرأس المال، بالإضافة إلى معايير تأمين عالية يدعمها الإشراف الرقابي القوي ونسب رسملة قوية، مشيرة إلى أن مؤشرات جودة الأصول سليمة لدى البنك بوجود معدلات منخفضة للتمويلات غير المنتظمة مع تغطية عالية من الإحتياطي. وأضافت الوكالة في تقريرها الدوري إلى أن بنك وربة قد استطاع تأسيس نموذج أعمال خاص بقطاع الشركات وبأنه يضم فريقا إداريا جيدا يتمتع بخبرة عريقة في مجال الخدمات المصرفية المحلية وخير برهان عليه هو سجل إنجازاته الجيد. هذا وقد أثبتت الأهداف الاستراتيجية للبنك أنها متسقة ومستدامة تتمحور حول قيادة نمو البنك.
كما أشار تقرير وكالة فيتش إلى أن نجاح بنك وربة في اصدار صكوك الشريحة الأولى (Tier 1) بقيمة 250 مليون دولار أميركي في آذار (مارس) 2017 لتمويل نمو البنك وزيادة نسبة رأس المال وهذا مؤشر قوي على نموه السريع. وأشاد التقرير بجودة محفظة البنك التمويلية التي تتمتع بأقل نسبة من التمويلات غير المنتظمة في القطاع المصرفي المحلي من العام 2017.
من جانبه، أكد بنك وربة اعتزازه بتأكيد تصنيف وكالة فيتش العالمية، الذي يأتي ليدعم مكانة وربة كبنك إسلامي استطاع رغم حداثته من تحقيق إنجازات على صعيد الخدمات المصرفية للأفراد والشركات؛ وأكد على أن هذه الإنجازات مستندة الى استراتيجيته البناءة والرامية إلى ابتكار أفضل حلول الصيرفة الإسلامية وفق أرقى المستويات العالمية، تطوير محفظة البنك الاستثمارية وتوسيع نطاقها الجغرافي العالمي، بالإضافة الى مواكبة التكنولوجيات الرقمية العصرية في القطاع.
وتحدث الرئيس التنفيذي لبنك “وربة” شاهين الغانم، “انه يسعدنا تأكيد هذا التصنيف الرفيع المستوى من قبل وكالة عالمية موثوقة للتصنيفات. ونرى فيه تأكيدا على فعالية استراتيجيتنا التي عززت من أداء البنك المهني الراقي في قطاع الصيرفة الإسلامية وأحدثت الفرق الإيجابي، كما أضافت القيمة المهنية على التعاملات المصرفية الإسلامية ما جعل من بنك وربة البنك المفضل للعملاء”.
وأضاف: “منذ انطلاق عملياته في السوق الكويتي، حرص بنك وربة على التميز، حيث استطاع خلال فترة وجيزة من اكتساب ثقة العملاء والمستثمرين في السوق المحلي والعالمي عن جدارة، بالنظر إلى ما يقدمه من خدمات ومنتجات مصرفية مبتكرة وفرص استثمارية، تناسب تطلعاتهم واهتماماتهم في الصيرفة الإسلامية.
وبالتالي فان هذه الامتيازات للبنك قد لفتت انظار وكالات التصنيف العالمية”. ولفت الغانم إلى أن بنك وربة اليوم يتمتع بسمعة نوعية في أسواق الاستثمار العالمية نسبة إلى جودة أدائه وحرصه على اقتناص الفرص الاستثمارية المجدية لمستثمريه والمضمونة أن تؤمن لهم عوائد ثابتة ومنتظمة. وأكد الغانم أن بنك وربة ماض في خطته الطموحة إلى تحقيق المزيد من الإنجازات والتوسعات سواء في الأسواق المحلية والإقليمية والعالمية، مع تنويع في محفظته الاستثمارية الصاعدة بقوة، هادفا من خلال ذلك إلى تقديم أفضل الخيارات الاستثمارية والمصرفية المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية السمحاء لعملائه. - (رويترز)