قادة "آبيك"يعتمدون خريطة طريق لمنطقة تبادل حر

بكين- اعلن الرئيس الصيني شي جينبينغ ان قادة المنتدى الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادئ (آبيك) المجتمعين في قمة في بكين اعتمدوا أمس "خريطة طريق" تقضي بالعمل على انشاء منطقة تبادل حر اقليمية وفق مشروع تدعمه الصين.اضافة اعلان
وفي خصوص هذه المبادرة التي تدعو اليها بكين قال الزعيم الصيني "لقد اتفقنا داخل آبيك على خريطة طريق تقضي بالعمل على انشاء منطقة للتبادل الحر في آسيا-المحيط الهادئ".
وتمثل الاقتصاديات الاعضاء في آبيك 57 % من اجمالي الناتج العالمي و44 % من المبادلات التجارية الدولية.
ووصف شي جينبينغ اطلاق هذه العملية نحو انشاء منطقة تبادل حر في آسيا-المحيط الهادئ بـ"المرحلة التاريخية" وتترجم برأيه "التزام اعضاء آبيك باندماج الاقتصاد الاقليمي".
ومشروع اقامة منطقة للتبادل الحر في آسيا/المحيط الهادئ يتنافس مع مشروع واشنطن للشراكة الاقتصادية الاستراتيجية عبر المحيط الاطلسي والذي يندرج في اطار عملية اعادة تركيز محور سياستها على اسيا.
ومشروع الشراكة عبر الاطلسي الذي يستبعد الصين في وضعها الحالي يرى فيه محللون صينيون محاولة اميركية لاحتواء نفوذ بكين المتنامي سياسيا واقتصاديا.
وتعكس عبارة "خريطة الطريق" التوافق الضروري الذي يتوجب التوصل اليه بين الاقتصاديات الاعضاء الـ21 في آبيك.
وترغب بكين ان يتضمن البيان الختامي للقمة اشارة الى "دراسة جدوى" لمنطقة التبادل الحر في آسيا-المحيط الهادئ ما يثير تحفظات كبيرة لدى الولايات المتحدة التي ترى في ذلك تمهيدا لاطلاق اتفاق متعدد الاطراف في المستقبل. - (ا ف ب)