ماليزيا تعتزم بيع صكوك حكومية بقيمة 700 مليون دولار

كولالمبور - قال البنك المركزي الماليزي إن ماليزيا ستبيع سندات إسلامية (صكوك) حكومية بقيمة ثلاثة مليارات رنجيت 700 مليون دولار تستحق في 30 آب (أغسطس) 2033.اضافة اعلان
ويغلق باب الاكتتاب في الصكوك يوم 28 أيلول (سبتمبر).
يذكر أن الصكوك الإسلامية هي عبارة عن إصدار وثائق رسمية وشهادات مالية تساوي قيمة حصة شائعة في ملكية ما، سواء أكانت منفعة، أو حق، أو خليط منهما، أو مبلغ من المال، أو دين، حيث تكون هذه الملكية قائمة فعليا أو في طور الإنشاء، ويتم إصدارها بعقد شرعي ملتزم بأحكامه.
ويقوم مبدأ الصكوك الإسلامية على المشاركة في «تمويل» مشروع أو استثمار ما طويل أو قصير الأمد، حسب القاعدة الشرعية التي تنص بـ»الغنم بالغرم» أي المشاركة في الربح والخسارة، وهي مساوية لما يعرف عالميا في التجارة والمال والشركات بنظام الأسهم. يمكننا اعتبار الصكوك نفسها الأسهم بنظام إسلامي، حيث يتم إنشاء شركة ما، ويشارك المشاركون في إنشاء هذه الشركة من خلال طرح حصص معينة يشارك بها كل فرد حسب رغبته، ثم يتم طرح هذه الصكوك للاكتتاب العام ويشتريها الأفراد بحسب سعرها، ولحامل الصك الحق في المشاركة في الإدارة وفي رأس المال وفي التداول، وله حق الهبة والإرث، وكل ما يتعلق بالمعاملات المالية من أحكام. - (وكالات)