"موديز": 175 مليار دولار حجم إصدار الصكوك في 2023

"موديز": 175 مليار دولار حجم إصدار الصكوك في 2023
"موديز": 175 مليار دولار حجم إصدار الصكوك في 2023
 يشهد عالم المال والاستثمار في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، طلبا متزايدا على المنتجات الإسلامية، وتحديـدا في قطاعـــات الـ«بلوكتشين» والعملات المشفرة و«الويب 3».اضافة اعلان
ومن المتوقع، أن ينمو قطاع التمويل الإسلامي العالمي بنح
و10 % في الفترة ما بين العامين 2023 و2024 على الرغم من التباطؤ الاقتصادي العالمي المرتقب، وذلك بعد أن سجلت نموا مماثلا في العام 2022، بقيادة دول مجلس التعاون الخليجي بشكل رئيسي، وفقا لشركة التصنيف «ستاندرد آند بورز» العالمية.
وقالت S&P، في تقرير سابق: "إن القطاع واصل توسعه في العام 2022، حيث ارتفعت الأصول بنسبة 9.4 % مقارنة مع 12.2 % في العام 2021، مدعومة بنمو الأصول المصرفية وقطاع الصكوك".
وفي حين أنه من المتوقع أن تنخفض أحجام الصكوك مرة أخرى في العام 2023، إلا أنها ستكون بوتيرة أبطأ مما كانت عليه في العام 2022، مع توقعات أن تتجاوز الإصدارات الجديدة الصكوك المستحقة.
وقالت وكالة «موديز» لخدمات المستثمرين، في تقرير بحثي مؤخرا: "إنه من المتوقع أن «يستقر» إصدار الصكوك العالمية في نطاق 170 مليار دولار إلى 175 مليارا في العام 2023، بعد انخفاض بنسبة 10 % في العام 2022 إلى 178 مليار دولار".
وارتفع إجمالي حجم الصكوك والسندات في السعودية بنسبة
 5.73 % بنهاية الربع الثالث من العام الحالي، إلى نحو 752.76 مليار ريال، مقارنة بنحو 711.94 مليار ريال بنهاية الربع المماثل من العام 2022، وتستحوذ الصكوك والسندات المدرجة على النصيب الأكبر من الإجمالي بنحو 71.03 %، وفقا لحسابات «العربية.نت» على بيانات تقرير سوق الدين الربعي.
وشهد القطاع في المنطقة، العديد من الإعلانات والصفقات في الفترة الأخيرة، حيث قام مكتب المراجعة الشرعية في البحرين مؤخرا باعتماد «EmplifAI»، أداة الثروة الإسلامية اللامركزية الإسلامية للنظام البيئي والتابعة لمحفظة الأصول الرقمية MRHB، من خلال اعتبارها متوافقة مع الشريعة الإسلامية.
وفي أيلول (سبتمبر) من العام 2023، تم إطلاق عملة رقمية إسلامية رسمية Islamic Coin في كل من البورصات المركزية واللامركزية، مما يمثل علامة بارزة في التمويل الرقمي الإسلامي.
يقول رئيس مجلس إدارة شركة «مرحبا» خالد هولدار: "إن تقنيتي «الويب 3» و«بلوكتشين» هما بمنزلة تحول للاقتصاد العالمي وقطاع التمويل، كما كان الإنترنت قبل عقدين من الزمن. وبالتالي، من المهم الاستحواذ على حصة «استباقية» في هذه السوق المستقبلية كمبتكرين ومبدعين، ويجب أن تنشأ أنظمة بيئية تدعم المبادئ الأخلاقية والروحية من المجتمع".
وأوضح، أن مصطلح «الكريبتو الحلال» هو مجرد تقنية مثل «بلوكتشين» وهي عادة تعتبر «محايدة»، بينما الأصول أو الرموز هي التي تصنف إما بأنها حلال (مباح) أو حرام (محظور).
ويشير «الكريبتو الحلال» إلى الأصول أو المنتجات الرقمية التي تتوافق مع المبادئ الإسلامية، «على سبيل المثال، لن تكون الرموز المميزة المرتبطة بالمقامرة أو المنتجات التي تدر أرباحا من الفائدة (الربا) متوافقة مع الشريعة الإسلامية».
وتبلغ القيمة السوقية لقطاع التمويل الإسلامي حوالي 3 تريليونات دولار، ومن المتوقع أن تصل إلى 3.69 تريليون دولار بحلول نهاية العام 2024، بحسب تصريحات تلفزيونية من قبل المؤسس المشارك لـ Islamic Coin محمد الكاف الهاشمي، استنادا إلى تقرير لـ «البنك الإسلامي للتنمية».
وتعتبر «إسلاميك كوين» أول عملة رقمية إسلامية متوافقة مع مبادئ الشريعة الإسلامية في سوق العملات المشفرة.
وأضاف، «هذه التوقعات واعدة جدا. المسلمون دقيقون للغاية، خاصة عندما يتعلق الأمر بالمال. أعلم أنه عندما يتعلق الأمر بالأمور المالية، فإنهم حذرون. بحال اعتمد 3 إلى 4 % فقط من المجتمع الإسلامي العملة الرقمية المتوافقة مع الشريعة، فهذا سيجعلنا المشروع "رقم واحد" والعملة "رقم واحد" في السوق». -(وكالات)