الكرك: تواصل الاجتماعات العشائرية لاختيار مرشحين

هشال العضايلة

الكرك – تواصلت في محافظة الكرك الاجتماعات العشائرية لاختيار مرشحين لانتخابات مجلس النواب المقبل أو الاتفاق على صيغة للمشاركة في العملية الانتخابية، من خلال دعم أحد المرشحين او ترشيح سيدة على مقاعد الكوتا. اضافة اعلان
وقد شهدت منطقة المزار الجنوبي اجتماعات عشائرية عديدة سادها الحوار الهادئ  للبحث في سبل المشاركة بالانتخابات.
وأكد أبناء العديد من العشائر خلال الاجتماعات على ثوابت الدولة الأردنية وحقها وواجبها في إجراء الانتخابات في هذه الفترة وفق استراتيجيات الدولة ووعيها لما يدور حولها من أحداث.
واشار متحدثون إلى ضرورة إجراء قراءة عميقة تأخذ بالحسبان أهمية خوض الانتخابات دون الجنوح إلى التفصيل بعيوب قانون الانتخابات ورفض موضوع مقاطعة الانتخابات، مؤكدين على أهمية إبقاء العشيرة في سياق السلوك العشائري الايجابي لمبررات كثيرة.
وقد شهدت الاجتماعات في لواء قصبة الكرك عملية نقد للدورة البرلمانية السابقة وما رافقها من سلبيات وإيجابيات، وعبر المشاركون بالاجتماعات عن رفضهم وجود المال السياسي لدوره السلبي في إضعاف التماسك المجتمعي والأخلاقي بين الناس.   وأشاد المتحدثون في اجتماعات إحدى العشائر بتجربة الإجماع في الدورة السابقة وثمنوا دورهم في الفعل الايجابي لعمل حضاري متقدم.
 كما عقدت اجتماعات عشائرية في قرى القصر والجدعا والمغير وذات رأس ومؤتة والمزار الجنوبي والحسينية وتم فيها البحث في سبل وآليات المشاركة بالانتخابات المقبلة.
وفي بلدات بتير وادر ووادي الكرك ومدينة الكرك ولواء عي  وقرى الحمايدة والعمرو وقصبة الكرك عقدت اجتماعات صغيرة للعديد من العائلات تم البحث فيها مشاركة جميع أبنائها في الانتخابات، والعمل على اختيار مرشحين لها للانتخابات النيابية على أرضية إجراء انتخابات داخلية تفرز مرشحا لكل من هذه الشعائر عن مختلف مناطق محافظة الكرك.
إلى ذلك طالبت عشائر وعائلات في مختلف مناطق محافظة الكرك أبناءها بالمشاركة الفاعلة في الانتخابات النيابية الفاعلة حرصا على مصلحة الوطن وتعزيزا للمشاركة الشعبية في صناعة القرار، معبرين عن رفضهم لمبدأ المقاطعة للانتخابات المقبلة باعتبار أن المقاطعة إساءة للوطن والشعب ولحرية المواطن في اختيار ممثليه.
وعبر عدد من العشائر في المحافظة أثناء اجتماعات عشائرية في ألوية ومناطق المحافظة عن أهمية مشاركة أفراد تلك العشائر في الانتخابات النيابية المقبلة من خلال عمليتي الترشيح والاقتراع بشكل يظهر الصورة الحقيقية لمساهمة كل أفراد المجتمع في العملية الانتخابية.

[email protected]